التوجس من الجوال يؤرق رئيس وزراء نيوزيلندا   
الخميس 23/8/1436 هـ - الموافق 11/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:00 (مكة المكرمة)، 7:00 (غرينتش)

أكد رئيس وزراء نيوزيلندا جون كي اليوم الخميس أنه يغير هاتفه المحمول كل ثلاثة أشهر خوف التعرض للتجسس.

وجاء تصريح كي في مقابلة إذاعية قدم خلالها لمحة عن الأمن القومي، قائلا إنه يعمل بناء على مبدأ أنه سيتم التجسس عليه في مرحلة ما.

وأضاف "لدي إجراءات حماية أمنية على هاتفي أكثر من معظم الناس، لكن ذلك لا يعني أنني بمنأى عن الاختراق".

وقال كي إنه يتجنب أن يكون هناك هاتف محمول في الغرفة أثناء محادثاته مع مستشاريه للأمن القومي، خشية أن يتم الدخول عليه من بُعد واستخدامه كجهاز تنصت.

وأضاف "أنا أعرف حقيقة أنه يمكن استخدام ذلك (الهاتف) كجهاز تنصت سواء كان مغلقا أو مفتوحا.. أنا في الأغلب أتخلص من جهازي كل ثلاثة أشهر".

وأوضح أنه لم يتوجه إلى الخارج مطلقا والجوال معه، "وإذا تركته في غرفة فندق بطريق الخطأ -وهو أمر حدث مرات قليلة- فإنني أتخلص منه على الفور"، حسب قوله.

يذكر أن الاستخبارات النيوزيلندية نفسها متهمة باستخدام المراقبة الإلكترونية للتجسس على جيرانها وعلى مرشحين لمنصب الأمين العام لمنظمة التجارة العالمية عام 2013، وفقا لوثائق سربها المتعاقد الأمني الأميركي السابق إدوارد سنودن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة