تغريدة برشلونة تكشف المستور   
الثلاثاء 1437/7/13 هـ - الموافق 19/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:45 (مكة المكرمة)، 19:45 (غرينتش)

يبدو أن الثقة الزائدة بالنفس كانت أحد أبرز أسباب التراجع الكبير في مستوى برشلونة والهزائم المتتالية في الدوري الإسباني (الليغا) وخروجه من دوري أبطال أوروبا.

بعد خسارته الكلاسيكو يوم 2 أبريل/نيسان الجاري وقبل خروجه من دوري الأبطال على يد أتليتكو مدريد، غرد حساب رسمي لبرشلونة على موقع تويتر يوم 12 من الشهر نفسه "يظهر أن برشلونة لديه أسهل مباريات متبقية في الدوري بين الفرق الثلاث التي تنافس على اللقب".

ولكن رياح فالنسيا جاءت بما لا تشتهيه التغريدة، وخسر برشلونة في عقر داره (2-1) وبات مهددا بشكل جدي في فقدان لقبه بالليغا بعد خسارته لقب دوري الأبطال.

يذكر أن برشلونة الذي يحل الأربعاء ضيفا على ديبورتيفو لاكورونيا، يعاني من أسوأ فترة في تاريخه خلال 12 عاما، وإن كان لا يزال يتصدر الدوري بفارق الأهداف الذي يفصله عن صاحب المركز الثاني، أتليتكو مدريد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة