ترشيد مشاهدة الأطفال للتلفزيون   
الثلاثاء 1430/10/24 هـ - الموافق 13/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:33 (مكة المكرمة)، 9:33 (غرينتش)

شدد خبراء أستراليون على ضرورة منع الأطفال من مشاهدة التلفزيون قبل سن الثانية لإمكانية إعاقة نموهم اللغوي وتقصير سعة االانتباه عندهم.
 
وحذرت التوجيهات من الضرر الناجم عن الجلوس بدون حركة ساعات طويلة ونصحت أيضا بتقليل أنشطة القراءة والرسم وحل الألغاز.
 
وقال خبراء الصحة -في أول توجيهات رسمية عن عادات مشاهدة التلفزيون عند الأطفال- بضرورة تقييد وقت جلوس الأطفال بين سن الثانية والخامسة أمام التلفزيون لساعة واحدة في اليوم.
 
وقالوا إن الإفراط في المشاهدة يمكن أن يؤثر في قدرة الطفل على التفاعل الاجتماعي ويضر بتركيزه.
 
وتأتي هذه التوجيهات -التي وضعتها مستشفى الأطفال الملكية في ملبورن- كجزء من حملة وطنية لمكافحة السمنة المفرطة التي تنتشر بين ربع الأطفال الأستراليين، وهذا الرقم من المتوقع أن يرتفع إلى الثلث بحلول عام 2020.

وينصح التقرير الآباء أيضا -رغم أنه موجه أساسا إلى مراكز الطفولة- بوضع خطة لتقليل وقت المشاهدة في المنزل.
 
ويقول التقرير المسمى انهض واكبر: "بناء على بحث جديد يُنصح بضرورة منع الأطفال دون سن الثانية من الجلوس أمام التلفزيون بأي حال أو أستخدام الميديا الإلكترونية مثل أجهزة دي في دي والحواسيب والألعاب الإلكترونية الأخرى.
فوقت المشاهدة هذا قد يقلل كم الوقت المطلوب للعب والاتصال الاجتماعي مع الآخرين وكذلك فرص تطوير اللغة. كما أنه قد يؤثر في تطوير قدارت كاملة لحركة العين ويقلل طول الوقت الذي يبقى فيه الطفل في حالة تركيز.
 
ويشير البحث إلى أن الأطفال الصغار في أستراليا يقضون وقتا أطول في مشاهدة التلفزيون من أي نشاط أخر. ويشاهد الأطفال في الشهر الرابع التلفزيون لنحو 44 دقيقة يوميا، بينما يقضي الأطفال دون سن الرابعة ما لا يقل عن ثلاث ساعات يوميا أمام الشاشة. ويعيش ما يقارب ثلث الأطفال في منازل بها أجهزة تلفزيون مفتوحة طوال الوقت، وبهذا يقوم التلفزيون مقام "جليسة الأطفال منذ نعومة أظفارهم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة