منخفض استوائي يقتل 13 بالمكسيك   
الثلاثاء 20/10/1434 هـ - الموافق 27/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:09 (مكة المكرمة)، 6:09 (غرينتش)
المياه غمرت مناطق متعددة بالمكسيك جراء المنخفض الاستوائي فرناند (الأوروبية)
قتلت أمطار غزيرة ناتجة عن المنخفض الاستوائي المسمى فرناند 13 شخصا في وسط المكسيك أمس الاثنين قبل أن ينحسر، وذكرت السلطات أن منشآت النفط الرئيسية في البلاد لم تتأثر.

وقال خافيير دوارتي -حاكم ولاية فيراكروز في شرقي المكسيك حيث قتل الأشخاص الثلاثة عشر- "جميع الوفيات أحدثتها انهيارات طينية في التلال المحيطة بمنازلهم".

وأصدردوارتي تعليماته بإغلاق المدارس قبل وصول العاصفة ودعا السكان لاتباع الإرشادات لدى القيام بعمليات الإجلاء. في حين قامت السلطات بإيواء أكثر من 400 شخص في عشرة ملاجئ مؤقتة.

وتقع معظم منشآت النفط والغاز التابعة لشركة بيميكس المملوكة للدولة والتي تحتكر قطاع الطاقة في البلاد إلى الجنوب من وجهة العاصفة القوية، لكن متحدثا باسم الشركة قال إنها لم تتأثر وقالت خدمات الطوارئ، إنه تم إجلاء أكثر من مائتي شخص من منازلهم في ولاية فيراكروز.

وما زال من المتوقع أن ينتج فرناند أمطارا تتراوح من عشرة سنتيمترات إلى 38 سنتيمترا في الولايات الواقعة شرقي ووسط المكسيك وأيضا ولاية تاموليباس الشمالية.

ونجم عن العاصفة 16 انهيارا طينيا في حين أفادت الأنباء بأن الأضرار لحقت بـ22 بلدية، وتأثر أكثر من 450 منزلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة