جماعة سودانية متمردة تعلن إسقاط مروحية بدارفور   
الأربعاء 1427/1/17 هـ - الموافق 15/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)

المفاوضات لإنهاء أزمة دارفور تتعثر وسط أنباء عن تطورات ميدانية عسكرية (الفرنسية)

أعلنت إحدى جماعات التمرد بإقليم دارفور غربي السودان إسقاط طائرة مروحية تابعة للقوات الحكومية السودانية اليوم قرب إحدى المدن الواقعة جنوبي الإقليم.

وعلم مراسل الجزيرة نت في السودان من مصادر في جيش تحرير السودان الجناح العسكري لحركة تحرير السودان إحدى الحركتين المتمردتين الرئيستين في إقليم دارفور أن الحركة أسقطت اليوم طائرة سودانية حكومية على بعد ثلاثة كيلومترات شرق مدينة شعرية جنوبي دارفور.

وأوضح المتحدث العسكري باسم جيش تحرير السودان محمد حامد دربين في اتصال مع الجزيرة نت أن الطائرة أسقطت في مواجهة مع القوات الحكومية إثر اقتحامها لمناطق مدنية في شعرية جنوبي دارفور. ولم يوضح المتحدث هل الطائرة مدنية أو عسكرية كما لم يكشف حجم الخسائر التي خلفتها المواجهات.

ولم تؤكد بعد المصادر الحكومية السودانية سقوط مروحية تابعة لقواتها في المواجهات التي تحدثت عنها حركة تحرير السودان التي حذرت من تحليق أي طائرة عسكرية في أجواء دارفور انطلاقا من اليوم، متهمة القوات الحكومية بالاعتداء على المواطنين في المنطقة وعلى قوات الحركة رغم وجود هدنة بين الطرفين.

يأتي هذا الحادث بعد نحو أسبوعين من إعلان جماعة متمردة أخرى في الإقليم أن قواتها هاجمت قاعدة للجيش السوداني في ولاية غرب دارفور ما أسفر عن مقتل 78 جنديا وأسر 17 آخرين.

تأتي هذه التطورات الميدانية في وقت تتعثر فيه المحادثات الجارية في العاصمة النيجيرية بين الحكومة والفصائل المتمردة بشأن الصراع في إقليم دارفور خاصة في شقها المتعلق بترتيبات اقتسام السلطة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة