مهرجان الفن الزائل يستمر 90 دقيقة في كوبا   
السبت 1424/4/8 هـ - الموافق 7/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لم يستغرق مهرجان (الفن الزائل) الكوبي سوى ساعة ونصف الساعة حتى ذابت اللوحات التي صنعت من الزبد وانصهرت الأعمال التي نحتت من الثلج والتهم الأطفال الكعك الذي تدلى من الشجيرات وتحول البيانو الضخم إلى شرر.

وشهد هذا المهرجان أعمالا نحتت من الزهور والورق وعبوات البيض الكرتونية وصور أحدها لاعبين يلعبون النرد وهم معصوبو الأعين، وكلها تنافست لتحقيق أفضل عرض للفن الزائل الذي أقيم في ميدان بوسط العاصمة الكوبية هافانا يوم الجمعة.

وحصلت الفائزة جانيت شافيز وهي طالبة فنون على ليلة عشاء في ملهى تروبيكانا الشهير بعد أن صبت البنزين على هيكل لبيانو ضخم صنع من الخشب وأشعلت فيه النيران في الوقت الذي راح فيه صوت الموسيقى القادم من داخل الآلة يتوارى رويدا رويدا عبر مكبرات الصوت.

وانصهر برج من الثلج داخله كتب صمم على شكل مكتبة الإسكندرية تحت الحرارة العالية، بينما تجمع الأطفال حول شجرة تدلت منها حلوى على شكل أكواب علقها الفنانون مثل أجهزة الهاتف المحمول.

وقال ميريلس بيرازانا مدير مركز هافانا التجريبي للفنون المرئية ومنظم المهرجان القومي الأول للنحت الزائل "ستظل تلك الأعمال هنا حتى تختفي".

وكان من أدق الأقسام في المعرض قسم (الفصول الأربعة) وهو مجموعة من اللوحات البارزة صنعها الطاهي يورج جونزاليز من الزبد بعد محاكاته للوحات الفواكه والزهور التي رسمها الإيطالي جوسيبي أرشيمبولدو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة