خبير استشاري: البساطة سبيل لاستعادة ثقة المستهلك   
الثلاثاء 1430/1/30 هـ - الموافق 27/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:24 (مكة المكرمة)، 12:24 (غرينتش)

ثقة المستهلك الأميركي بقطاع الأعمال في الحضيض (رويترز-أرشيف)
كتب إلين سيغال رئيس كبرى المؤسسات الاستشارية مقالا في صحيفة كريستيان ساينس مونيتور يقول فيه إن ثقة الجمهور بقطاع الأعمال باتت في الحضيض ولا تمكن استعادتها إلا بالبساطة والشفافية.

واستند رئيس هذه المؤسسة الاستشارية المسؤولة عن تبسيط الكتابة باللغة الإنجليزية في قطاع الأعمال، إلى استطلاع أجرته المؤسسة هذا الشهر يشير إلى أن انعدام ثقة المستهلك بقطاع الأعمال بلغ حدًّا لم يبلغه منذ 30 عاما.

ووفقا للاستطلاع الذي شمل 1200 شخص، فإن الثقة بالبنوك ومقرضي الرهن العقاري والوسطاء انخفضت بمعدل 40% في عام واحد.

ويقول 63% من المشمولين بالاستطلاع إن تلك القطاعات جعلت الأمور بشكل مفضوح أكثر تعقيدا بهدف الاختباء وراء المخاطر الحقيقية.

وتساءل الكاتب: كيف يمكن لهذه القطاعات إعادة بناء الثقة وسط تداعي الاقتصاد العالمي والحديث المخادع من قبل المؤسسات الاقتصادية؟

ثم يخلص إلى أن الوضوح والبساطة في البرامج والاتصالات هي المفتاح لهذه الأزمة بين المؤسسة والمستهلك، مضيفا أن على هذه المؤسسات أن لا تكتفي بتحسين إدارتها ورفع رأسمالها فقط بل يتعين عليها الحديث باستخدام لغة مفهومة بعيدا عن الغموض.

ويختم بأن الانفتاح من شأنه أن يقوي العلاقات بين الناس، كما أن الشفافية تعزز ثقة المستهلك، مشيرا إلى أن انعدام ثقة الأميركي بهذه القطاعات ستبقى ما بقي الغموض سيد الموقف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة