تدخين الماريجوانا في الصغر يقود لإدمان المخدرات   
الخميس 1423/6/21 هـ - الموافق 29/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال باحثون أميركيون إنه كلما كان الشخص أصغر سنا عند تدخينه الماريجوانا للمرة الأولى كلما زاد احتمال إدمانه للمخدرات.

ووجد الباحثون أن 62% من البالغين في سن الـ 26 أو يزيد والذين بدؤوا تدخين الماريجوانا قبل سن الـ 15 جربوا أيضا الكوكايين. وذكر أكثر من 9% منهم أنهم تعاطوا الهيروين، واستخدم أكثر من نصفهم عقاقير طبية.

وذكر التقرير الذي أعدته إدارة خدمات الصحة العقلية في الولايات المتحدة أن أقل من 1% ممن قالوا إنهم لم يدخنوا الماريجوانا مطلقا جربوا الكوكايين أو الهيروين بينما تعاطى 5% فقط عقاقير طبية.

واكتشف التقرير أن 18% من البالغين الذين قالوا إنهم دخنوا الماريجوانا قبل سن الـ15 أدمنوا المخدرات أو الكحوليات أو العقاقير المحظورة مقابل 2.1% من البالغين قالوا إنهم لم يجربوا الماريجوانا مطلقا.

وقال مدير الإدارة تشارلز كوري في بيان إن هذه النتائج تثير مخاوف كبيرة لأن الدراسات تظهر أن تدخين الماريجوانا يؤدي إلى تغييرات في المخ تشبه تلك التي يحدثها الكوكايين والهيروين والكحوليات.

من جانبه صرح مدير مكتب مكافحة المخدرات بالبيت الأبيض جون والترز أن في الولايات المتحدة نحو ثلاثة آلاف شخص معظمهم تحت سن الـ 18 يدخنون يوميا الماريجوانا للمرة الأولى، مؤكدا أن تدخينها يعرضهم في هذه السن الصغيرة إلى مخاطر إدمان المخدرات بالإضافة إلى عواقب جسدية وعقلية طويلة الأجل والمشاكل الاجتماعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة