وساطات عربية والأردن يتمسك بشروطه لحل أزمته مع حماس   
الاثنين 1427/5/2 هـ - الموافق 29/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:37 (مكة المكرمة)، 19:37 (غرينتش)

الأسلحة التي قال الأردن إن حماس خبأتها في أراضيه (رويترز-أرشيف)

محمد النجار-عمان

اشترط الأردن على وسطاء عرب سعوا لحل الأزمة بينه وبين حركة المقاومة الإسلامية حماس، حل الإشكالات الأمنية قبل الشروع بأي حوار سياسي.

وقال الناطق باسم الحكومة ناصر جودة في مؤتمر صحفي إن عدة جهات عربية نقلت رسائل تفيد برغبة حماس والحكومة الفلسطينية التي شكلتها الحركة بعد فوزها بالانتخابات، بحل الأزمة، وأضاف "أبلغنا هذه الأطراف العربية أن موقفنا واضح وهو أن هناك مشكلة أمنية يجب أن تحل"، معتبرا أن هذه الرسائل تشير إلى أن "هناك قناعة لدى حماس والحكومة الفلسطينية بوجود مشكلة تحتاج إلى حل".

وعلمت الجزيرة نت أن السودان أرسل مبعوثا للأردن مؤخرا في مسعى لإنهاء التوتر بين حماس والأردن.

وردا على سؤال للجزيرة نت قال جودة إن حركة حماس والحكومة الفلسطينية لم تردان رسميا على طلب الأردن طلب  الأردن إرسال وفد امني للكشف عن مواقع لأسلحة التي قال إنه اكتشفها في أراضيه.

اثنين من المتهمين الذين قال الأردن إن حماس جندتهم لاستهداف امنه (الفرنسية-أرشيف)
وفي إشارة للحركة الإسلامية الأردنية قال جودة إن الأردن يرفض أن تحل الأزمة عبر الحوار "مع من يدعون بأنهم ناطقون باسم حماس والحكومة الفلسطينية هنا في الأردن"، في إشارة إلى قيادات إسلامية ونواب من جبهة العمل الإسلامي، قال إنهم شرعوا باتصالات مع الحكومة والأجهزة الأمنية لمحاولة إيجاد مخرج للازمة.

واتهم الأردن حركة حماس بأنها هربت أسلحة وصواريخ للأردن بهدف استهداف مواقع وشخصيات أردنية، وهو الأمر الذي نفته حماس، كما شككت الحركة الإسلامية في الأردن باتهامات حكومتها لحماس، وقالت شخصيات قيادية فيها بأن ثلاثة معتقلين على خلفية القضية ظهرت اعترافاتهم على التلفزيون الأردني "مقربين من حركة فتح ولا علاقة لهم بحماس أو الحركة الإسلامية في الأردن".
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة