كوشنر ببيروت لحلحلة الأزمة بين المعارضة والحكومة   
السبت 1428/7/14 هـ - الموافق 28/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:13 (مكة المكرمة)، 3:13 (غرينتش)

 برنار كوشنر (يسار) لدى وصوله إلى مطار رفيق الحريري في بيروت (أيبا)


 

التقى وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنر برئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة عقب وصوله اليوم الجمعة إلى بيروت لمتابعة المبادرة الفرنسية الساعية لحل الأزمة السياسية بين الحكومة والمعارضة.

 

وصرح الوزير الفرنسي للصحفيين إثر اجتماعه برئيس الوزراء فؤاد السنيورة بأنه شدد خلال اللقاء على ضرورة إرساء الثقة بين المجموعات اللبنانية، موضحا أنه لهذا السبب لم يقترح لقاء ثانيا في لا سيل سان كلو.


وأضاف "أكدنا أن الحل بين أيدي اللبنانيين، ولا أحمل خطة سحرية لإنهاء الأزمة" لافتا إلى أنه سيلتقي جميع الأطراف المعنية بمسألة الحوار الداخلي اللبناني.

 

ومن المنتظر أن يلتقي كوشنر مساء اليوم الجمعة رئيس مجلس النواب نبيه بري (أحد أقطاب المعارضة) بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء وذلك لمناقشة ما تم إنجازه قبل أسبوعين في لقاء سان كلو الحواري.

 

بيد أن المراقبين أعربوا عن شكوكهم في إمكانية أن تحقق زيارة كوشنر اختراقا يذكر على صعيد حلحلة الأزمة المستحكمة بين المعارضة المدعومة من دمشق والحكومة المدعومة من قبل واشنطن والغرب عموماً.

 

إذ لا تزال المواقف شديدة التباين بين الطرفين عبر إصرار المعارضة على تشكيل حكومة وحدة وطنية كمدخل لحل جميع المسائل العالقة بما فيها انتخاب رئيس جديد خلفا للرئيس إميل لحود الذي تنتهي ولايته الدستورية في نوفمبر/تشرين الثاني.

 

الرئيس قبل الحكومة
ومن جهة أخرى تصر الحكومة مدعومة بأغلبية نيابية على ضرورة قبول المعارضة (وتحديدا حزب الله) بالتوقف عن تعطيل الجلسات البرلمانية من أجل ضمان النصاب القانوني لانتخاب رئيس جديد للبلاد، قبل الحديث عن تشكيل حكومة وحدة وطنية.

 

من جانبه قال وزير الاتصالات اللبناني مروان حمادة في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إن الزيارة غير الناجحة للموفد الفرنسي كلود كوسران هي التي مهدت الطريق لزيارة كوشنر.

 

وقال الوزير المحسوب على التيار المناهض لدمشق إن "فرنسا قللت من حجم طموحاتها في شأن حل الأزمة لافتا إلى أن زيارة كوشنر ليست سوى خطوة على صعيد المفاوضات وليست نهاية لها".

 

يشار إلى أن الوزير كوشنر سيتوجه بعد غد الأحد إلى مصر لإطلاع أعضاء جامعة الدول العربية على نتائج محادثاته مع الأطراف المعنية في بيروت.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة