علاوي: الانتخابات المزورة قد تدمر استقرار العراق   
السبت 18/2/1430 هـ - الموافق 14/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

علاوي اتهم الحكومة باستغلال موارد الدولة لأغراض لانتخابية (الفرنسية-أرشيف)

حذر رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي من أن الحكومة تغامر بتدمير الهدوء الهش الذي تعيشه البلاد الآن إذا لم تقدم حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ضمانات بأن تكون الانتخابات العامة التي ستجرى أواخر العام الجاري "أكثر نزاهة من انتخابات مجالس المحافظات التي جرت مؤخرا".

وقال علاوي الذي حققت قائمته مكاسب متواضعة في انتخابات مجالس المحافظات التي جرت يوم 31 يناير/كانون الثاني الفائت، إن التصويت شابه استغلال مسؤولي الحكومة لموارد الدولة في اجتذاب أصوات الناخبين، مضيفا أنه إذا لم يتم تصحيح ذلك "فإن كارثة ستحل مع الأسف في الانتخابات القادمة".

واشتكى علاوي -مثل آخرين في الساحة السياسية في العراق- من أن آلاف العراقيين لم يسمح لهم بدخول مراكز الاقتراع بسبب مشاكل في سجلات الناخبين، واتهم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالتقاعس عن وعدها بالتزام الحياد.

وأضاف أن المشاكل التي وقعت تحتاج إلى إصلاح شامل للقواعد الانتخابية قبل الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في ديسمبر/كانون الأول القادم.

وغادر علاوي منصبه بعد الانتخابات التي جرت عام 2005 وشهدت تحقيق الأحزاب الدينية مكاسب، بعدما قاد حكومة ضعيفة بين عامي 2004 و2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة