طالبان تبدأ غدا محاكمة موظفي الإغاثة الأجانب   
الاثنين 1422/6/14 هـ - الموافق 3/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مبنى السجن حيث تحتجز حركة طالبان الأجانب الثمانية في كابل (أرشيف).
أعلن رئيس قضاة المحكمة العليا في حركة طالبان الحاكمة بأفغانستان أن المرحلة الأولى من محاكمة موظفي الإغاثة الأجانب بتهمة نشر المسيحية ستبدأ غدا بالعاصمة كابل. وكانت وزارة العدل قد حولت ملف القضية إلى المحكمة بعد توجيه التهمة رسميا للموظفين.

وقال مولوي نور محمد شكيب المكلف بالنظر في القضية "سنجمع خلال المرحلة الأولى جميع المعلومات المتوفرة وعلى ضوء هذه المعلومات سنطبق التعاليم والقوانين الإسلامية السارية".
وأكد القاضي أن لجنة خاصة تتشكل من قضاة رفيعي المستوى في المحكمة العليا ستتولى استكمال المحاكمة مشيرا إلى أنه إذا كانت هناك شكوك حول فحوى هذه الملفات فإن المحققين مدعوون إلى إيضاحها. وتعكف هذه اللجنة الخاصة في أول الأمر على دراسة ملفات المتهمين التي أحيلت في وقت سابق اليوم إلى المحكمة العليا.

ولم يستبعد رئيس قضاة طالبان أن تكون هناك أخطاء في ترجمة الاستجوابات التي جرت خلال التحقيق. وكان وزير العدل بحكومة طالبان الملا نور الدين الترابي قد أعلن رسميا في وقت سابق اليوم بدء محاكمة الموظفين الأجانب العاملين في منظمة شلتر ناو الألمانية للإغاثة والذين احتجزتهم الحركة مع 16 عاملا أفغانيا في المنظمة بتهمة نشر المسيحية.

ونقلت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية, التي تتخذ من باكستان مقرا لها, والمقربة من حركة طالبان عن نائب وزير الخارجية في الحركة الملا عبد الرحمن زاهد تأكيده أن "التحقيقات انتهت وأن العمال الأجانب سيمثلون اليوم أمام المحكمة". لكن مسؤولاً رفيعاً في المحكمة العليا نفى أن تعقد المحاكمة اليوم.

عبد السلام ضعيف
كما قال سفير طالبان في باكستان الملا عبد السلام ضعيف إن حركة طالبان أحالت الدعوى المقامة ضد عمال الإغاثة الأجانب الثمانية إلى المحكمة العليا اليوم مشيرا إلى أن المحاكمة ستبدأ غدا أو بعد غد.

وكانت طالبان قد أغلقت منظمة شلتر ناو الألمانية غير الحكومية مطلع أغسطس/ آب الماضي بعد اتهام موظفيها الأفغان والأجانب الثمانية -وهم أربعة ألمان وأميركيان وأستراليان- بنشر المسيحية بين السكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة