قتيل بمظاهرات في بنغلاديش   
الخميس 1431/3/4 هـ - الموافق 18/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:19 (مكة المكرمة)، 18:19 (غرينتش)
شرطي يضرب أحد المتظاهرين (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة في بنغلاديش وشهود إن متظاهرا لقي حتفه وأصيب 50 آخرون عندما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق نشطاء معارضين في العاصمة داكا الخميس.
وأضرم متظاهرون من حزب بنغلاديش الوطني المعارض النار في عربة للشرطة أثناء مسيرة في العاصمة للتنديد باعتقالات واسعة في صفوف نشطاء من الطلاب، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهري لتفريق المتظاهرين.
   
وأوضح أحد زعماء حزب بنغلاديش الوطني أن حافلة دهست الرجل عندما كان يحاول الجري للاختباء أثناء تحرك الشرطة، وأصيب متظاهرون بجروح بعد أن تعرضوا للضرب بالهري أو نتيجة للسقوط عند محاولة تجنب الشرطة.

وقال المسؤول بحزب بنغلاديش الوطني إن الشرطة تحركت ضد المتظاهرين لدى عودتهم بالفعل من مكان الاحتجاج وقالت الشرطة إنها تحركت لحماية الممتلكات العامة.

وكان هذا الاحتجاج ضمن عشرات الاحتجاجات التي دعي إلى تنظيمها في أنحاء البلاد ردا على اعتقالات في أعقاب اضطرابات بالجامعات وقال متظاهرون إنهم أيضا غير راضين عن أحكام تمنع أعضاء حزب بنغلاديش الوطني من التحدث أمام البرلمان.
 
وكانت المسيرات الأخرى سلمية بشكل عام وكان ذلك أول احتجاج على مستوى البلاد منذ عودة رئيسة الوزراء شيخة حسينة للسلطة بعد الانتخابات البرلمانية في ديسمبر/كانون الأول 2008 التي أنهت عامين من حكم حكومة مؤقتة مدعومة من الجيش.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة