تبرئة متهمين بالاعتداء على موكب مرسي   
السبت 1433/10/22 هـ - الموافق 8/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:54 (مكة المكرمة)، 12:54 (غرينتش)
المبرؤون كانوا ينددون بحادث مقتل 16 مجندا وضابطا بالقوات المسلحة بمدينة رفح (الأوروبية)
قضت محكمة مصرية ببراءة أربعة أشخاص بينهم سيدة من تهمة الاعتداء على موكب الرئيس محمد مرسي أمام قصر الاتحادية وإهانته.

وشهدت محكمة جنح مصر الجديدة اليوم السبت حالة من الاستنفار الأمني بعد حضور المتهمين بالاعتداء على موكب الرئيس مرسي أمام قصر الاتحادية في أغسطس/آب الماضي على خلفية أحداث رفح التي راح ضحيتها 16 قتيلا من ضباط وجنود القوات المسلحة على الحدود المصرية الإسرائيلية.

وترجع وقائع القضية إلى أغسطس/آب الماضي عندما توجه المتهمون المحبوسون احتياطيا على ذمة القضية إلى القصر الرئاسي للتنديد بحادث مقتل 16 مجندا وضابطا بالقوات المسلحة بمدينة رفح وعند خروج رئيس الجمهورية من بوابة قصر الاتحادية الرئاسي قاموا بإلقاء أحذيتهم على سيارات الموكب، بالإضافة إلى قيام أحدهم بتهشيم زجاج إحدى سيارات الموكب مستخدما عصا ومن ثم ألقى حرس القصر القبض عليهم وحرر محضر بالواقعة.

على صعيد آخر قررت محكمة جنوب القاهرة دائرة التعويضات، تأجيل  دعوى التعويض في ''قضية اللوحات المعدنية''، المتهم فيها كل من رئيس مجلس الوزراء الأسبق الدكتور أحمد نظيف، ووزير المالية الأسبق بطراس غالي، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى، وهلموت جينجيلس صاحب شركة تصنيع اللوحات المعدنية الألمانية إلى جلسة 20 أكتوبر/تشرين الأول لتصحيح شكل الدعوى والإعلان بالتدخل.

يذكر أن أكثر من 52 محاميا أقاموا دعوى قضائية للمطالبة بتعويضات مالية تقدر بنحو 30 مليون جنيه (خمسة ملايين دولار تقريبا) تعويضا عن الأضرار والخسائر التي لحقت بهم بسبب تلاعب المدعى عليهم في أسعار اللوحات المعدنية والتربح من خلالها.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت بحبس كل من الدكتور أحمد نظيف و''هلموت'' سنة مع الشغل، والسجن المشدد 10 سنوات لبطرس غالى غيابيا، والسجن المشدد خمس سنوات لحبيب العادلي، بالإضافة إلى عزل الأول والثالث والرابع من وظائفهم العامة، وتغريم المتهمين جميعا مبلغ 92 مليونا و561 ألفا و588 جنيها وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المدنية المختصة لتقدير التعويض المناسب للمجنى عليهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة