روسيا والنظام يصعدان القصف على ريف حمص   
الخميس 9/1/1437 هـ - الموافق 22/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:10 (مكة المكرمة)، 14:10 (غرينتش)
يزن شهداوي-ريف حمص الشمالي
تواصل قوات النظام المدعومة بقوات روسية وإيرانية حملاتها العسكرية العنيفة على ريف حمص الشمالي لليوم الثامن على التوالي، وسط تصعيد كبير في القصف بالطيران الروسي على قرى وبلدات ريف حمص، ومقاومة كبيرة من قوات المعارضة المسلحة لمحاولات النظام باقتحام شمالي حمص. 

وقال القيادي في الجيش الحر بريف حمص أبو عمر -نقلا عن غرفة عمليات ريف حمص الشمالي- إن مقاتلي المعارضة تمكنوا من تدمير دبابة للنظام بصاروخ من نوع ميلان وعربة شيلكا على جبهة المحطة، وإعطاب أخرى على جبهة قرية سنيسل، كما قتل ما يزيد على 15 من قوات ومليشيات النظام أثناء صد هجوم النظام العنيف على قرى المحطة وسنيسل. 

وأضاف القيادي أن ريف حمص الشمالي يشهد اليوم حرب شوارع بكل ما تعنيه الكلمة، مشيرا إلى أن فصائل المعارضة وقوات النظام على بعد أمتار من بعضهم البعض. 

وأشار أبو عمر -في حديثه للجزيرة نت- إلى أن النظام اليوم يقاتل بشراسة من أجل الوصول إلى نقاط تمركز المعارضة لتحقيق أي نجاح في ظل الدعم الروسي للنظام.

ووسط التصعيد الكبير من الطيران الروسي على قرى وبلدات ريف حمص الشمالي، أفاد الناشط الميداني محمد السباعي في حمص بأن أكثر من 15 غارة جوية شنها الطيران الروسي على كل من قرى تير معلة والغنطو وجوالك وتلبيسة وأم شرشوح بريف حمص الشمالي، مقابل 17 برميلا متفجرا ألقته مروحيات النظام على كل من قرى جوالك والمحطة وسنيسل والرستن والدار الكبيرة والغنطو شمالي حمص.


مقاتلو المعارضة يستعدون لاستهداف مواقع للنظام بالهاون بريف حمص الشمالي (الجزيرة نت)

قصف مدفعي
وتحدث الناشط عن أن ريف حمص الشمالي شهد اليوم أيضا قصفا مدفعيا وصاروخيا عنيفا من القرى الموالية للنظام والقريبة من القرى التي تسيطر عليها المعارضة بريف حمص، ويعد اليوم من أشد الأيام الذي يشهد فيها ريف حمص تصعيدا للقصف بشتى أنواع الأسلحة، دون الاكتراث بمناطق مدنية أو عسكرية.

وأشار إلى قصف الطيران الحربي الروسي عن طريق الخطأ مواقع النظام في الفرقة 26 شرقي قرية تير معلة، في وقت قطع فيه الطريق الواصل بين حمص ومدينة سلمية، وهو الطريق الوحيد الواصل بين مدينتي حماة وحمص، وذلك إثر اشتباكات عنيفة بين المعارضة وقوات النظام.

وقد أصيب مراسل مركز حمص الإعلامي في مدينة تلبيسة أثناء تغطيته قصف الطيران الروسي على بلدة تير معلة بريف حمص الشمالي.

اجتماع لمقاتلي المعارضة بريف حمص لوضع خطط عسكرية ضد النظام (الجزيرة نت)

جبهة حماة
من جهة أخرى، وعلى صعيد ريف حماة، استهدفت كتائب المعارضة بقذائف مدفعية مطار حماة العسكري صباح اليوم، وتمكنت من قنص عنصرين من عناصر النظام على حاجز العبود بمدينة مورك بريف حماة الشمالي، وسط عمليات استهداف متواصلة لمواقع النظام في لحايا والمغيّر بريف حماة الشمالي الغربي.

في المقابل، تواصل مروحيات النظام قصفها بالألغام البحرية والبراميل المتفجرة على مدينتي اللطامنة وكفرزيتا بريف حماة الشمالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة