أرسنال يحسم موقعة مانشستر وليفربول ينفرد بالصدارة   
الاثنين 1422/9/11 هـ - الموافق 26/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمق أرسنال جراح مانشستر وبقي ليفربول في القمة

حسم أرسنال مباراة القمة مع ضيفه مانشستر يونايتد حامل اللقب وتغلب عليه 3-1 في حين انفرد ليفربول بالصدارة بتغلبه على سندرلاند 1-صفر وتعادل ليدز أمام ضيفه أستون فيلا 1-1 في ختام مباريات الأسبوع الرابع عشر من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

فعلى ملعب هايبري, عوض أرسنال إخفاقه في دوري أبطال أوروبا إثر خسارته امام ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني صفر-2 الأربعاء الماضي وحقق فوزا مستحقا على مانشستر يونايتد 3-1.

وبهذا الفوز، صعد أرسنال إلى المركز الثالث برصيد 23 نقطة بفارق الأهداف عن نيوكاسل وأستون فيلا, في حين تراجع مانشستر يونايتد إلى المركز السادس برصيد 21 نقطة.

وحملت المباراة الرقم 183 بين الفريقين في الدوري, ويبقى مانشستر متفوقا برصيد 74 فوزا مقابل 71 لأرسنال, في حين تعادلا 38 مرة.

وقدم أرسنال مباراة رفيعة المستوى على أرضه وبين جمهوره وكان الأفضل على مدار الشوطين وقلب تأخره بهدف إلى فوز بثلاثة أهداف جاءت من ثلاثة أخطاء الأول لغاري نيفيل والثاني والثالث من الحارس الفرنسي فابيان بارتيز الذي لعب دورا بارزا في إبعاد كرات خطرة, كما أهدر زملاؤه عددا لا بأس به من الفرص.

ومرة جديدة, عانى مانشستر من الأخطاء القاتلة التي كلفته أهدافا عدة منذ بداية الموسم الحالي, لكن الأخطاء الثلاثة لا تؤثر على أحقية أرسنال في الفوز بعد العرض الشيق الذي قدمه والتصميم الذي بدا على أفراده.

وافتتح سكولز التسجيل لمانشستر في الدقيقة 13 إثر هجمة مرتدة وصلت على إثرها الكرة إلى الهولندي فان نيستلروي حولها إلى الفرنسي سيلفستر في الجهة اليسرى الذي تخطى الكاميروني لورين ومررها بالعرض إلى سكولز تابعها داخل الشباك. وهو الهدف الأول لسكولز في الدوري هذا الموسم.

أرسنال يرد بقوة
ومع بداية الشوط الثاني، خطف بيريس كرة مررها له غاري نيفيل عن طريق الخطأ فسار بها نيفيل بضع خطوات ومررها إلى الجهة اليمنى حيث يوجد السويدي فريدريك ليونغبرغ الذي لعبها بذكاء ساقطة لوب من فوق بارتيز عانقت الشباك مباشرة مدركا التعادل في الدقيقة 48.

وأمسك أرسنال بزمام الأمور تماما محكما سيطرته على مجريات المباراة بعد أن دخل الهولندي دنيس برغكامب بدلا من كانو, واستفاد هنري من خطأ قاتل لبارتيز الذي أبعد العديد من الكرات الخطرة طوال المباراة عندما أرسل الكرة ضعيفة انطلق بها هنري ووضعها على يمينه مسجلا الهدف الثاني لأرسنال في الدقيقة 81.

وخطف هنري هدفا ثالثا في الدقيقة 85 عندما تلقى كرة أمامية فانسل خلف المدافعين وخرج بارتيز لملاقاته فالتقط الكرة على الزاوية اليمنى للمنطقة لكنها أفلتت منه بطريقة غريبة ليتابعها هنري داخل الشباك مسجلا الهدف الثالث لأرسنال.

ليفربول يتصدر
وعلى ملعب أنفيلد, استعاد ليفربول توازنه بعد سقوطه الكبير أمام برشلونة الإسباني 1-3 في دوري أبطال أوروبا, وحقق فوزا ثمينا على سندرلاند بهدف سجله مهاجمه الدولي إميل هيسكي في الدقيقة 22 بضربة رأسية إثر ركلة حرة نفذها داني مورفي.

وفي مباراة ثالثة أقيمت على ملعب أيلاند رود، أنقذ المهاجم المغربي حسن كشلول فريقه أستون فيلا من الخسارة أمام ليدز عندما أدرك له التعادل في الدقيقة 35 بعدما تقدم أصحاب الأرض في الدقيقة 18 بواسطة ألن سميث.

وهذا هو الهدف الثاني لسميث في مباراتين لكن فرحته لم تكتمل لأنه طرد في الدقيقة 32 لخشونته مع مدافع أستون فيلا التركي ألباي فاستغل زملاء الأخير النقص العددي وأدركوا التعادل عبر كشلول بطريقة رائعة.

وتعادل ميدلسبره مع إيبسويتش تاون صفر-صفر.

ترتيب فرق الصدارة

الفريق

النقاط

ليفربول

32

ليدز

30

أرسنال

29

نيوكاسل

26

أستون فيلا

24

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة