أمير قطر يناشد بوش إجبار إسرائيل على وقف القتال   
السبت 3/3/1422 هـ - الموافق 26/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر يلقي كلمته في اجتماع وزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الإسلامي في الدوحة
 
يصدر في وقت لاحق البيان الختامي للاجتماع الطارئ لوزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الإسلامي المنعقد في الدوحة، ومن المنتظر أن يتضمن التوصية بوقف الاتصالات السياسية مع إسرائيل.

وقد ناشد الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني أمير قطر في كلمته أمام المؤتمر، الرئيس الأميركي جورج بوش إجبار إسرائيل على وقف القتال الذي سقط فيه اكثر من 560 قتيلا غالبيتهم العظمى من الفلسطينيين منذ تفجرت الانتفاضة الفلسطينية أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي.

كما طالب الأمير بأن يزور فريق من منظمة المؤتمر الاسلامي الأمم المتحدة والدول الكبرى في العالم بهدف حشد التأييد لتوفير قوة حماية تابعة للأمم المتحدة للفلسطينيين وهو الاقتراح الذي طرحته قمة المنظمة التي عقدت في الدوحة في نوفمبر/ تشرين الثاني ورفضته إسرائيل.

وقالت الوفود ان المحادثات التي أجريت على هامش اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي ركزت على تجميد الاتصالات السياسية مع إسرائيل وإدانة سياسة الاستيطان في الأراضي العربية المحتلة والإعراب عن المساندة الكاملة والمالية للانتفاضة الفلسطينية.

وصرح الرئيس الفلسطيني ياسرعرفات بأن إسرائيل تتمتع بحماية الولايات المتحدة واتهم الأمم المتحدة بالكيل بمكيالين.

الا انه وجه من جديد دعوة إلى عقد قمة جديدة في منتجع شرم الشيخ بمصر لبحث سبل تنشيط محادثات السلام.

 وحث الرئيس الفلسطيني الدول الإسلامية على فرض العزلة على الدولة العبرية التي اتهمها باستخدام اليورانيوم المستنفد والغازات السامة ضد الفلسطينيين.

وقال عرفات أمام الاجتماع الوزاري والمنعقد بناء على طلبه إن إسرائيل ترتكب "مجازر وحشية ضد شعبنا الأعزل بالصواريخ والقنابل من الطائرات الحربية إف 16 وطائرات الأباتشي والدبابات والمدفعية وصواريخها وقنابلها المحرمة دوليا بما فيها اليورانيوم المستنفد والغازات السامة والمواد المشعة ضد شعبنا الفلسطيني".

وأضاف عرفات أن الوضع خطير جدا ولا يمكن أن يواجه فقط بالشجب والإدانة والاستنكار, وليس هناك من وسيلة لمواجهة هذا الوضع إلا باتخاذ مواقف حاسمة ضد المعتدين. 

 فاروق القدومي
وفي السياق نفسه حمل رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي الولايات المتحدة مسؤولية ما تقترفه الحكومة الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، ودعا إلى ضرورة تخفيض إنتاج النفط، والضغط على الدول الداعمة لإسرائيل.

وطالب القدومي الدول الغربية بالتحرر من عقدة الهولوكوست التي أجبرتها على دعم إسرائيل، والعمل على مساعدة الشعب الفلسطيني وإنقاذه من مجازر الجيش الإسرائيلي.

الجزر الثلاث على هامش الاجتماع

وعلى هامش الاجتماع عقد وزيرا خارجية الإمارات وإيران لقاء برعاية قطرية لبحث أزمة الجزر الثلاث التي تحتلها طهران.

فقد التقى وزيرا خارجيتي قطر وإيران -حمد بن جاسم آل ثاني وكمال خرازي- إضافة إلى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية حمدان بن زايد آل نهيان اجتماعا لبحث قضية جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن الاجتماع تناول "موضوع الخلاف الإماراتي الإيراني حول الجزر (الثلاث) وضرورة التوصل إلى حلول مرضية له في إطار ما يجمع بين البلدين من علاقات حسن الجوار والروح الإسلامية والأخوية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة