تعادل مثير بين المغرب وتونس بتصفيات مونديال 2006   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

دوس سانتوس البرازيلي الأصل أضاف قوة للهجوم التونسي (الفرنسية)
أضاع المنتخب المغربي الكثير من الفرص السهلة قبل أن يتعادل من فرصة بالغة الصعوبة في نهاية لقائه مع نظيره التونسي والذي جمع بينهما في الرباط مساء السبت ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الخامسة في تصفيات أفريقيا المؤهلة لمونديال ألمانيا 2006، والمؤهلة لكأس أفريقيا التي تستضيفها مصر في العام ذاته.

وتقدم منتخب تونس بطل أفريقيا بهدف للاعبه البرازيلي الأصل دوس سانتوس المحترف في سوشو الفرنسي إثر هجمة مرتدة في الدقيقة 13 من المباراة التي سارت بعد ذلك في اتجاه واحد في معظم أوقاتها هو اتجاه المرمى التونسي.

وتوالت الفرص الضائعة من الجانب المغربي ولاعبيه جواد الزايري ويوسف المختاري ومصطفى حجي حتى جاء الإنقاذ قبل النهاية بدقيقتين إثر ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها المدافع طلال القرقوري المحترف في تشارلتون الإنجليزي وسدد قذيفة بعيدة المدى فشل الحارس التونسي المتميز علي بومنيجل في التصدي لها.

وخاض منتخب تونس الربع ساعة الأخير بعشرة لاعبين فقط بعد طرد لاعبه البرازيلي الأصل جوزيه كلايتون لتلقيه الإنذار الثاني، علما بأن الحكم المصري أحمد عودة احتاج لتنبيه من مساعده بأن الإنذار هو الثاني للاعب خلال المباراة.

جدير بالذكر أن معظم لقاءات المغرب وتونس تنتهي غالبا بالتعادل، لكن آخر لقاء جمع بينهما كان لمصلحة تونس التي فازت 2-1 لتحصل على كأس أمم أفريقيا بملعبها في شهر فبراير/شباط الماضي.

صدارة مغربية
وانفرد المنتخب المغربي بصدارة المجموعة برصيد خمس نقاط بفارق نقطة واحدة أمام تونس التي صعدت مؤقتا إلى المركز الثاني بفارق الأهداف أمام غينيا التي تلعب مع بوتسوانا في وقت لاحق اليوم الأحد.

وكانت كينيا تغلبت على مالاوي 3-2 السبت أيضا ضمن المجموعة ذاتها.

سجل أهداف كينيا بارازا (20 و29) وأوليتش (24)، بينما جاء هدفا مالاوي عن طريق مونثالي (41) ومابيدي (90 من ركلة جزاء).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة