افتتاح المؤتمر الآسيوي الأفريقي بشأن فلسطين بإندونيسيا   
الاثنين 1429/7/12 هـ - الموافق 14/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:55 (مكة المكرمة)، 17:55 (غرينتش)
المؤتمر عقد على مستوى وزراء الخارجية (الفرنسية)

بدأت اليوم أعمال المؤتمر الآسيوي الأفريقي بشأن فلسطين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا بهدف المساعدة على إعداد الفلسطينيين لإقامة دولتهم بمشاركة 53 دولة ومنظمة وحضور رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.

وقال الرئيس الإندونيسي لدى افتتاحه المؤتمر إن المحادثات التي ستجرى على مستوى الوزراء تهدف للمساعدة على إعداد الفلسطينيين لإقامة دولتهم، وجدد التأكيد على دعمه قيام دولة فلسطينية.

وأشار إلى أن الدول والمنظمات المشاركة في المؤتمر ستؤكد على الدعوات لتطبيق خارطة الطريق للسلام في الشرق الأوسط التي أطلقت عام 2003.

وشدد رئيس أكبر دولة مسلمة من حيث عدد السكان، على ضرورة أن يعمل المجتمع الدولي بشكل جماعي لتحقيق هدف قيام دولة فلسطينية مستقلة قابلة للعيش في المستقبل القريب.

وينعقد المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا في إطار الشراكة الإستراتيجية الآسيوية الأفريقية.

ويأتي هذا المؤتمر بعد لقاء ثلاثي جمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء إيهود أولمرت والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي على هامش قمة الاتحاد من أجل المتوسط التي عقدت في العاصمة الفرنسية باريس يوم الأحد.

وأعرب أولمرت عن تفاؤله بقرب التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين قائلا "لقد اقتربنا اليوم أكثر من أي وقت مضى من التوصل إلى اتفاق".

ومن جهة أخرى ذكر مسؤول فلسطيني أن عباس طالب بحذف فقرة تشير إلى الصراع العربي الإسرائيلي في البيان الختامي لقمة الاتحاد المتوسطي، إلا أن مسؤولا فرنسيا قال إن عباس وافق على البيان كما صدر.

ولم تتطرق الفقرة إلى حل قائم على إنشاء دولتين، وإنما أشارت إلى أن رؤساء الدول والحكومات يجددون دعمهم عملية السلام وفقا لما ورد في الاجتماع الوزاري الأورومتوسطي ومؤتمر أنابوليس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة