واشنطن تستطلع أهدافا نووية إيرانية سرا   
الاثنين 1425/12/7 هـ - الموافق 17/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:33 (مكة المكرمة)، 12:33 (غرينتش)
الغرض من البرنامج النووي الإيراني مازال محل جدل (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت مصادر صحفية أميركية أن واشنطن تقوم بمهمات استطلاع سرية داخل إيران بغرض المساعدة على تحديد أهداف نووية وكيمائية وصاروخية محتملة قد تصل إلى 30 موقعا.
 
وقالت مجلة نيويوركر الأسبوعية طبقا لمصادر في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن "مدنيين في الوزارة يريدون دخول إيران وتدمير أكبر عدد ممكن من منشآت البنية التحتية العسكرية".
 
وتقول المجلة إن مسؤولا كبيرا بالمخابرات أكد لها أن "هذه حرب ضد الإرهاب وإن العراق ليس سوى حملة واحدة فقط", مضيفة أن إدارة بوش "تنظر إلى المنطقة على أنها ساحة حرب كبيرة".
 
وأوضح المسؤول أن قوة العمل تتسلل بمساعدة باكستان إلى داخل الأراضي الشرقية لإيران بحثا عن منشآت للأسلحة النووية تحت الأرض، في مقابل ضمانات أميركية لباكستان بعدم تسليم العالم النووي عبد القدير خان لها.
 
عينات
حامد رضا آصفي
وفي تطور آخر قالت إيران إن عينات بيئية أخذها مفتشون دوليون من مجمع عسكري أواخر الأسبوع الماضي ستثبت بما لا يدع مجالا للشك أن البرنامج النووي للبلاد إنما هو لأغراض سلمية وليس للتسلح.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حامد رضا آصفي إن مفتشي وكالة الطاقة الذرية الدولية التابعة للأمم المتحدة أخذوا عينات من مجمع بارشين الضخم والتي تعتقد واشنطن بأنه قد يكون مرتعا لأبحاث ذات علاقة بالتسلح النووي.
 
وبلغة متفائلة قال المتحدث الإيراني إن بلاده والأوروبيين سيجرون جولة جديدة من المحادثات في جنيف في وقت لاحق هذا الأسبوع تركز على المسائل النووية كما تركز على التعاون السياسي والأمني.
 
بيد أن دان بارتليت أحد كبار مساعدي الرئيس الأميركي جورج بوش لم يخف قلق بلاده حيال البرنامج النووي الإيراني، وقال إن إدارة البيت الأبيض ستسعى من خلال المبادرات السياسية إلى إقناع طهران بعدم السعي لامتلاك أسلحة نووية، مؤكدا في الوقت نفسه أن بوش لا يستبعد في أي مرحلة الخيارات العسكرية تماما من قائمة خياراته.
 
وتتهم واشنطن طهران بسعيها لامتلاك أسلحة نووية في حين تؤكد طهران مرارا أن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية, وكانت أبرمت اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي يقضي بتعليق عمليات تخصيب اليورانيوم وهو الاتفاق الذي رحبت به الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة