آلاف المنازل المؤقتة في طريقها إلى بلاكوت الباكستانية   
السبت 22/9/1427 هـ - الموافق 14/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:33 (مكة المكرمة)، 23:33 (غرينتش)
مواطنة باكستانية تجلس إلى جانب ولديها بعد أن فقدت ما تملك جراء الزلزال (الفرنسية-أرشيف)
 
 
بإشراف هيئة إعمار وتأهيل مناطق زلزال باكستان وبتمويل من الحملة الشعبية السعودية لمساعدة متضرري زلزال باكستان، فإن أربعة آلاف منزل مؤقت في طريقها إلى سكان مدينة بلاكوت خلال مدة زمنية لا تتجاوز الأربعة أشهر، والمدينة تعتبر مركز زلزال الثامن من أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي والأكثر تضررا منه.
 
وقد تم توقيع عقود البناء مع ثلاث شركات باكستانية لكسب الوقت وتزويد سكان بلاكوت بالمنازل المطلوبة قبل حلول موسم تساقط الثلوج. ويتكون المنزل الواحد من غرفتين ومطبخ وحمام، من المقرر أن تبنى المنازل على مساحة 350 قدم مربع وتبلغ قيمة بناء المنزل الواحد 4200 دولار.
 
ويشار إلى أن الحكومة الباكستانية كانت قد قررت نقل مدينة بلاكوت التي دمرت عن بكرة أبيها إلى موقع آخر يسمى باكريال يبعد 30 كيلومترا جنوب موقع المدينة الأصلي، إذ ترى الحكومة أن الدمار الذي لحق بالمدينة لا يمكن إصلاحه فضلا عن خطورة موقعها وإمكانية تأثرها بزلازل قادمة.
 
وفي هذا الإطار فإن المنازل المؤقتة التي تفك وتركب بسهولة ويسر سيتم تثبيتها في موقع بلاكوت الحالي إلى حين نقل السكان إلى الموقع الجديد الذي قد يستغرق العمل فيه خمس سنوات على أقل تقدير.
 
شير أفضل نيازي نائب رئيس هيئة إعادة إعمار وتأهيل مناطق الزلزال -وهي هيئة حكومية- أعرب عن سعادته بتوقيع عقود البناء، وأشار في حديثه للجزيرة نت إلى أن توقيع هذه العقود سيمكن هيئة إعادة الإعمار من الوفاء بعهودها مع سكان بلاكوت والتخفيف من معاناتهم.
 
طفلان ناجيان من الزلزال يجلسان أمام بيتهما المهدم (الفرنسية-أرشيف)
المنازل

المنازل المؤقتة المصنوعة من ألواح حديد معالجة بالزنك وتسمى بساندويش بانال تحوي عوازل تقاوم الحر والبرد معا وهي قابلة للفك والتركيب بحدود العشرين مرة.
 
ويقول خرم شاهزاد المدير التنفيذي لشركة يونايتيد بسنس إن المنازل التي ستصنعها شركته مصممة لمقاومة رياح سرعتها 130 كيلومترا في الساعة وبنيت لمقاومة زلازل بمقدار 8 درجات على مقياس ريختر وتقاوم 100 كيلو من الثلج المتراكم على المتر المربع.
 
وأضاف شاهزاد في حديثه مع الجزيرة نت أن أساس التصميم بني لمراعاة واقع الحال في بلاكوت وينسجم مع الظروف المناخية فيها.
 
ومن المقرر حسب خطة هيئة إعادة إعمار وتأهيل مناطق الزلزال تزويد مدينة مظفر آباد بخمسة آلاف منزل مشابه في أقرب فرصة.
 
وتمنع الهيئة المنظمات الخيرية من التصرف وحدها في بناء المنازل بمناطق الزلزال المنكوبة دون أخذ الإذن الرسمي منها، وذلك ضمن خطة لتوحيد الجهود والإمكانيات في اتجاه يصب في خدمة ضحايا الزلزال.
 
ويشار إلى أن زلزال بلاكوت قد دمر أكثر من 600 ألف منزل تبلغ تكلفة إعادة إعمارها أكثر من خمسة مليارات دولار، ورغم حصول الحكومة الباكستانية على منح وقروض لصالح عملية إعادة الإعمار فإنها تقول بأنها غير كافية وهي بحاجة إلى 800 مليون دولار إضافية، كما أشار إلى ذلك الرئيس مشرف مؤخرا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة