مقتل جندي باكستاني برصاص هندي   
الجمعة 5/4/1434 هـ - الموافق 15/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:04 (مكة المكرمة)، 19:04 (غرينتش)
خط المراقبة شهد مقتل ثلاثة جنود باكستانيين وجنديين هنديين خلال الأشهر الماضية (الفرنسية-أرشيف)
نددت باكستان بمقتل أحد جنودها على يد قوات هندية بعد عبوره خط المراقبة الذي يفصل بين الشطرين الهندي والباكستاني في إقليم كشميرالمتنازع عليه، في استمرار لحدة التوتر بين الجارتين النوويتين والتي أدت في الأشهر القليلة الماضية إلى سقوط قتلى من الجانبين.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية في إسلام آباد معظم خان إن الجندي ضل طريقه وعبر خط المراقبة عن غير قصد، مشيرا إلى أن قتله يتعارض مع التفاهم الذي توصل إليه الطرفان بإعادة من يعبرون الخط بدون قصد.

وأوضح مسؤول عسكري باكستاني أن حالات عبور الجنود خط الحدود بين الجانبين تكررت في الماضي وعادة ما تنتهي بعودة هؤلاء الجنود، مشككا في الرواية الهندية بحدوث تبادل لإطلاق النار.

ووفق بيان للجيش الباكستاني فإن مدنيين شاهدوا جنودا هنودا يصطحبون الجندي ويستجوبونه، ولكن عقب حديث هاتفي لقادة عسكريين من الجانبين قال قائد هندي إن الجندي الباكستاني قتل.

الرواية الهندية
غير أن المتحدث باسم الجيش الهندي صرح بأن "الجندي كان يرتدي زيا عسكريا ويحمل سلاحا، وأطلق النار على قواتنا المتمركزة على خط المراقبة في الساعات الأولى من صباح أمس الخميس".

وأضاف أن القوات الهندية ردت بإطلاق الرصاص وقتلته، مشيرا إلى أن جنديين هنديين أصيبا في الاشتباك.

وزادت حدة التوتر في الإقليم الذي يقع بجبال الهملايا الشهر الماضي عقب وقوع سلسلة من المناوشات عبر خط المراقبة قتل فيها ثلاثة جنود باكستانيين وجنديان هنديان. وتتهم كل من الجارتين النوويتين الأخرى بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، وهو ما يتسبب في وقوع الاشتباكات بين الحين والآخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة