فشل تجربة أميركية لاعتراض الصواريخ البالستية   
الأربعاء 1423/10/7 هـ - الموافق 11/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صاروخ ينطلق من قاعدة فاندنبرغ الجوية بولاية كاليفورنيا ضمن تجارب نظام الدفاع الأميركي المضاد للصواريخ (أرشيف)
فشل صاروخ صنعته شركة رايثيون كورب الأميركية -صمم لاعتراض الرؤوس الحربية المهاجمة- في الانفصال عن وحدة الدفع اليوم أثناء تجربة أجريت في المحيط الهادي.

وتمثل التجربة الفاشلة انتكاسة جديدة لنظام يتكلف مليارات الدولارات ويجري تطويره لحماية البلاد من الصواريخ الذاتية الدفع (البالستية).

وأعرب اللفتنانت كولونيل ريك لينر من وكالة الدفاع الصاروخي بوزارة الدفاع الأميركية عن خيبة أمله قائلا إن خللا فنيا لا علاقة له بتكنولوجيا صناعة الصواريخ المتقدمة تسبب في فشل التجربة الثامنة التي تكلفت 100 مليون دولار لمرحلة رئيسية في المشروع الأميركي الدفاعي ضد الصواريخ الذاتية الدفع.

ونجحت خمس تجارب في إسقاط الهدف الذي أطلق من قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا. وتجربة اليوم هي ثالث تجربة فاشلة منها تجربة أجريت في الثامن من يوليو/ تموز 2000 لم يتمكن فيها الصاروخ كذلك من الانفصال عن وحدة دفعه بسبب خلل إلكتروني. وقال لينر إن انفصال الصاروخ أمر تجريه الولايات المتحدة بنجاح منذ نحو 50 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة