الصين تراقب رسائل الجوال للحد من شائعات سارس   
الثلاثاء 1424/3/13 هـ - الموافق 13/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قررت الصين مراقبة رسائل الهاتف الجوال للحد من انتشار الشائعات المتعلقة بوباء الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) والتي تثير الخوف والرعب على نطاق واسع في البلاد. وبموجب ذلك تراقب السلطات المعنية الأشخاص الذين يرسلون 100 رسالة بالجوال في ساعة واحدة واعتقال من يثبت ترويجه لشائعات تتعلق بالمرض القاتل. ويتم ذلك عبر نظام كانت اتبعته سابقا في مراقبة رسائل الجوال لجماعة "فالون غونغ" الدينية المحظور نشاطها في الصين.

واعتقلت الشرطة الصينية 12 شخصا اتهموا بنشر الشائعات عبر أجهزة الجوال. وقال مصدر على علاقة بالنظام المعمول به في المراقبة إن السلطات طلبت من الشركات الموزعة لخدمات الهاتف الجوال أن تتهيأ للمساعدة في تتبع المكالمات ومراقبتها.

ورفض الموزعون لخدمات الهاتف الجوال والمعنيون في مجال الاتصالات التعليق على الإجراء الحكومي، لكنهم أكدوا أن الحكومة تريد أن تضيف إلى مراقبتها لشبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" مراقبة هواتف الجوال.

وكانت الشركات المنتجة لخدمات الهاتف الجوال مثل شركة هاواي للتكنولوجيا ونوكيا وشركة زي تي إي باعت لعملاءها الموزعين أنظمة مراقبة وتحكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة