مقاتلون ألبان يستعدون لإجراء مباحثات مع بلغراد   
الأربعاء 5/12/1421 هـ - الموافق 28/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيش تحرير المدن الألبانية الثلاث جنوب صربيا
قال أحد السياسيين المحليين في منطقة جنوب صربيا إن الألبان هناك فرغوا من وضع اللمسات الأخيرة على برنامج المباحثات مع بلغراد بقصد إنهاء العنف الذي تشهده المنطقة المتاخمة لإقليم كوسوفو.

وأضاف زعيم حزب (الفعل الديمقراطي) رضا حلمي أن البرنامج أصبح جاهزا بعد الانتهاء من تفاصيله التي ستعلن في وقت قريب. ولكنه أشار إلى أن قائمة المفاوضين الألبان لم يتم الانتهاء منها بعد.

ومن جانبها أنهت حكومة بلغراد إعداد خطة السلام التي ستقدمها للمباحثات. وتدعو هذه الخطة إلى تجريد المقاتلين من سلاحهم، وإلى انسحاب جزئي للقوات اليوغسلافية، وإقامة دوريات شرطة مشتركة، إضافة إلى الدمج السياسي والاقتصادي للأقلية الألبانية في المجتمع الصربي.

وسبق أن أعلن قادة المنطقة الألبان بداية فبراير/شباط عن موافقتهم على أن يضم فريق المباحثات الذي سيجري المفاوضات مع بلغراد أعضاء من منظمة (تحرير المناطق الثلاث).

ويخوض مقاتلو جيش تحرير بريسيفو وميدفيجا وبوجانوفكا الألبان مواجهات مع الشرطة الصربية في المنطقة الأمنية التي تبلغ مساحتها خمسة كيلومترات والتي قامت قوات الناتو وبلغراد بإنشائها في نهاية حرب عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة