إيران تنفي مقتل أحد جنودها المخطوفين   
الخميس 1435/6/3 هـ - الموافق 3/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)

نفت إيران أن يكون أحد الجنود حرس الحدود الخمسة الذين تم خطفهم مطلع فبراير/شباط الماضي، من قبل مجموعة تسمى "جيش العدل" قد قتل، مؤكدة أن هؤلاء الجنود ما زالوا أحياء وفي صحة جيدة.

وقال إبراهيم رحيم بور نائب وزير الخارجية الإيراني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية إن "حرس الحدود الإيرانيين المخطوفين آمنون، لا توجد معلومات موثقة تدعم زعم الإرهابيين بقتل أحد الجنود المخطوفين".

وأعلنت جماعة "جيش العدل" مسؤوليتها عن خطف الجنود في إقليم سستان وبلوشستان بعمق خمسة كيلومترات داخل الأراضي الإيرانية، ونقلتهم -على ما يبدو- إلى منطقة جبلية قليلة السكان.  

وكانت هذه الجماعة قد قالت على موقعها الإلكتروني الشهر الماضي إنها قتلت أحد الجنود، كما ذكرت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية الأسبوع الماضي نقلا عن "مصدر مطلع" أن أحد جنود حرس الحدود قتل.

وخطف الجنود الخمسة في 6 فبراير/شباط أثناء قيامهم بدورية على الحدود مع باكستان، وجرت عملية الخطف في منطقة لها تاريخ من أعمال العنف والمشكلات الطائفية، مما يزيد التوترات بين باكستان وإيران.

كما تبنت مجموعة "جيش العدل" في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي هجوما آخر على مركز إيراني حدودي مع باكستان خلّف 14 قتيلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة