اليونان تؤكد اقتراب مركب مجهول من إحدى سفنها   
الثلاثاء 1423/8/16 هـ - الموافق 22/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ناقلة النفط الفرنسية التي تعرضت لانفجار قبالة السواحل في الأسبوع الأول من الشهر الحالي
أكدت البحرية اليونانية اليوم أن فرقاطة تابعة لها تشارك في عمليات مساندة للقوات الأميركية في بحر العرب أطلقت عيارات تحذيرية ضد قارب صغير كان يحاول الاقتراب منها, غير أنها نفت أن يكون الحادث مرتبطا بعمل إرهابي.

وقال المتحدث باسم هيئة أركان البحرية نيكوس فازيوس إن "زورقا صغيرا على متنه شخص أو شخصان توجه بسرعة متوسطة إلى الفرقاطة أدرياس". وأضاف أن "الفرقاطة أطلقت عيارات تحذيرية ابتعد الزورق على إثرها".

وعزا المتحدث الحادث إلى عمليات التهريب الشائعة في المنطقة. وأضاف أن "المركب الصغير كان يبحث على الأرجح عن سفينة كان يفترض أن يبرم معها صفقة (...) ونحن لا نعتبر الحادث هجوما إرهابيا بأي حال من الأحوال". وأكد على بقاء القطعة البحرية في المنطقة.

ويأتي الرد اليوناني بعد صدور تصريحات أدلى بها ناطق باسم وكالة (وزارة) الدفاع اليابانية أكد فيها أن السفينة الحربية اليونانية نجت مساء الأحد من حادث قد يكون محاولة اعتداء إرهابي قرب مضيق هرمز. وأفاد الناطق أن زورقا سريعا مجهول الهوية اقترب بأقصى سرعة من السفينة الحربية, غير أنه بدل وجهته حين رصدته السفينة.

وكانت خمس سفن يابانية تبحر على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا عن السفينة اليونانية. وتشارك السفينة لمدة أربعة أشهر في حملة أطلقتها واشنطن لمكافحة ما تسميه الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وكانت ناقلة نفط فرنسية قد تعرضت في السادس من الشهر الجاري لحادث تفجير بواسطة قارب صغير قبالة ساحل مدينة المكلا اليمنية. وقد تسبب الحادث في مقتل شخص وإصابة آخر من طاقم الناقلة، كما تسبب في تدفق نحو 400 ألف برميل من النفط الخام إلى البحر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة