أكثر من عشرين قتيلا بانفجار في محطة بنيجيريا   
الاثنين 1436/3/1 هـ - الموافق 22/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:31 (مكة المكرمة)، 15:31 (غرينتش)

لقي حوالي عشرين شخصا مصرعهم وأصيب أكثر من عشرين بجروح في انفجار بمحطة حافلات بمدينة غومبي شمال شرق نيجيريا اليوم الاثنين، ولم يُعرف سبب الانفجار على الفور، في حين دمر الجيش الكاميروني مدرسة يُعتقد أنها تُستخدم معسكرا لتدريب حركة بوكو حرام.

وقال أبو بكر ياكوبو (أمين سر الصليب الأحمر بولاية غومبي) إن انفجارا وقع بموقف دوكو، ووصل الصليب الأحمر مع عشرين من أكياس الموتى تم استخدامها كلها. وأضاف أنهم يواصلون البحث عن قتلى آخرين بالموقع.

ومن جهته، صرح ماتو ياكوبو (من هيئة التوجيه الوطني الحكومية) لوسائل الإعلام بأن القنبلة وضعت بالقرب من حافلة متوقفة وكان الركاب يصعدون إليها.

ووقع الانفجار قبيل الساعة الـ11 صباحا بتوقيت غرينتش بالمحطة على أطراف مدينة غومبي عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه.

وتقع غومبي بمحاذاة ولايتي بورنو ويوبي الأكثر استهدافها بهجمات بوكو حرام خلال السنوات الخمس الأخيرة منذ بدء التمرد الذي أوقع أكثر من 13 ألف قتيل.

ولم يعرف سبب الانفجار على الفور، لكن سبق أن استهدفت حركة بوكو حرام المدنيين بتفجيرات لاسيما المنطقة الشمالية الشرقية النائية من البلاد حيث تحاول اقتطاع مساحة من الأرض لإقامة دولة إسلامية.

تدمير مدرسة
من جهة أخرى، أعلن متحدث عسكري، اليوم الاثنين، أن الجيش الكاميروني دمر مدرسة يعتقد أنها تُستخدم كمعسكر تدريبي تابع لحركة بوكو حرام النيجيرية المتشددة.

وقال المقدم ديدير بادجيك إن استخباراتهم توصلت إلى أن بوكو حرام تجند الأطفال الذين تتراوح  أعمارهم ما بين خمسة و12عاما.

وقد تم الإفراج عن 84 طالبا أمس الأول من مدرسة تقع بمنطقة غويرفدس بأقصى الشمال، حيث يزداد نشاط بوكو حرام. وقد تم القبض على أكثر من مائة عضو بالحركة.

وعلى صعيد آخر، ذكرت صحيفة "لي غور" أن عددا من مقاتلي بوكو حرام لقوا مصرعهم على يد جنود كاميرونيين في يابوبو بالقرب من أمشيدي على الحدود مع نيجيريا، ولقى جنديان من جيش الكاميرون حتفهما في القتال الذي استمر ساعة ونصف الساعة أمس الأحد.

يُشار إلى أن مقاتلي بوكو حرام الذين فروا أضرموا النار بقرية دغاكارنا قبل عبورهم الحدود إلى نيجيريا. ولم يتضح ما إذا كان هناك مدنيون قتلوا أو أصيبوا في الحريق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة