الاتحاد الأوروبي يدين خطط إسرائيل لتوسيع المستوطنات   
الأحد 1430/2/26 هـ - الموافق 22/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:26 (مكة المكرمة)، 21:26 (غرينتش)
الأوروبيون: التوسع في الاستيطان عقبة أمام السلام (الجزيرة نت) 
أدان الاتحاد الأوروبي الخطط الإسرائيلية لتوسيع المستوطنات في الضفة الغربية.
 
ودعا الاتحاد الأوروبي في بيان صادر عن رئاسته التشيكية بالنيابة عن الدول الأعضاء إسرائيل إلى إعادة النظر في خطط البناء في المنطقة المجاورة لمستوطنة آدم في الضفة الغربية، لأن ذلك ينتهك القانون الدولي والالتزامات التي قطعتها إسرائيل على نفسها للفلسطينيين في مؤتمر أنابوليس للسلام.
 
ولفت الاتحاد إلى أن التوسع في الاستيطان يعد "عقبة كبرى في طريق السلام بالشرق الأوسط".
 
وذكر البيان أن الأنشطة الاستيطانية تقوض كافة جهود الشركاء العرب الملتزمين بإيجاد حل سلمي للصراع ويثير الشكوك في جدية التزام إسرائيل بحل الدولتين.
 
وجاء البيان بينما يستعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس لزيارة براغ بعد غد الاثنين، وكانت تقارير أشارت إلى أن إسرائيل قررت الاستيلاء على المزيد من الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية لتوسيع المستوطنات.
 
وقال عباس إن المحادثات مع إسرائيل "بلا معنى" إذا ما لم تتوقف أعمال الاستيطان.
 
وأوضح نبيل أبو ردينة -المتحدث باسم محمود عباس- أن أنشطة الاستيطان الإسرائيلية وإقامة نقاط التفتيش العسكرية تضر بخطة السلام العربية وتفاهمات أنابوليس، كما تقوض الجهود العربية والدولية للتوصل إلى حل الدولتين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة