متمردو السودان يتحدثون عن انتصارات قرب واو   
الخميس 1422/2/23 هـ - الموافق 17/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات المتمردين السودانية( أرشيف )
قال الجيش الشعبي لتحرير السودان أحد فصائل التمرد الرئيسية في الجنوب إن قواته اجتاحت حاميتين للقوات الحكومية قرب مدينة واو إحدى أهم المدن الحصينة في جنوب السودان. وذكر بيان للمتمردين بقيادة جون قرنق أنهم أغاروا عدة مرات على المدينة نفسها.

وقال البيان إن قوات الجيش الشعبي اجتاحت الحامية الحكومية في ألوك بولاية بحر الغزال التي تبعد 27 كيلومترا من بلدة أويل على الطريق إلى مدينة واو المهمة. وأشار البيان إلى أن الجيش جاء لإجهاض هجوم حكومي على المتمردين كان يجري التخطيط له.

وادعى البيان الصادر في العاصمة الكينية نيروبي أن "القوات الحكومية في ألوك وهي في حجم كتيبة تكبدت خسائر فادحة وتركت وراءها كميات كبيرة من الأسلحة وقطعا أخرى من العتاد العسكري".

وذكر المتمردون أنهم اجتاحوا حامية صغيرة في كوبري كوم خارج أويل على الطريق المؤدي لواو في "هجوم أسفر عن مقتل كثير من الجنود وطوردت فلولهم حتى الثكنات الرئيسية للقوات الحكومية". وأضاف البيان "هوجمت القوات الحكومية ودمرت قرى حول أويل وواو".

لاجئون سودانيون في بحر الغزال (أرشيف)
وذكر المتحدث باسم المتمردين سامسون كواجي أن قواتهم لا تزال قرب مدينة واو حيث تدور معارك عنيفة مع القوات الحكومية اليوم.

ولم يصدر رد فعل من الحكومة على هذه الادعاءات كما لم يتم تأكيد هذه الأنباء من مصدر مستقل بيد أن شائعات تناقلتها وسائل الإعلام الأجنبية في نيروبي منذ أسابيع تحدثت عن هجوم وشيك للمتمردين على قواعد للجيش السوداني. وسادت مخاوف لدى وكالات الإغاثة من تأثير القتال على المدنيين الذين يحتاجون لمساعدات عاجلة.

وقال المتمردون إن قواتهم شنت عدة غارات على مدينة واو مما أسفر عن "حالة فوضي عارمة وفزع في المدينة بأسرها". ومدينة واو هي عاصمة بحر الغزال وقاعدة حكومية مهمة وحصينة في المنطقة.

واعتبر المتمردون أن الجيش الحكومي "كان يتحرش دوما بالسكان ويخطف الأطفال ويسرق الماشية... ومن ثم كان لا بد من إجراءات حماية من جانب الجيش الشعبي لتحرير السودان للدفاع عن السكان وإيقاف فظائع القوات الحكومية المتواصلة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة