شهيد برام الله والسلطة ترحب بدعم مجموعة الثماني   
السبت 1426/6/3 هـ - الموافق 9/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:09 (مكة المكرمة)، 4:09 (غرينتش)
 جنود الاحتلال يعتقلون متظاهرا ضد الجدار العازل في بلعين شمالي الضفة الغربية(الفرنسية)

استشهد شاب فلسطيني برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي مساء الجمعة قرب بيت لقيا جنوبي غرب رام الله بالقرب من الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية.
 
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن جنديا أطلق الرصاص على مهيب أحمد عاصي (15 عاما) بعد زعمها أن محتجين رشقوا حراسا بالحجارة بالقرب من الجدار.
 
من جانبها أدانت وزارة الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني جريمة الاغتيال مشيرة إلى أن الشهيد كان يقوم برعي الأغنام, مؤكدة في الوقت نفسه أن سلطات الاحتلال منعت إسعافه وتركته ينزف بعد إصابته بساعتين قبل نقله لمستشفى رام الله حيث فارق الحياة.
 
من جهة أخرى أصيب ثلاثة جنود إسرائيليين في انفجار قنبلة لدى مرور سيارتهم جنوب قطاع غزة الجمعة في خامس هجوم من نوعه منذ أسبوع. كما أوقفت قوات الاحتلال عشرة فلسطينيين يعتقد أن ستة منهم ينتمون إلى حركة الجهاد الإسلامي، أثناء توغلها في مدينتي جنين والخليل.

وقال مراسل الجزيرة في جنين إن أكثر من 40 آلية عسكرية إسرائيلية تساندها مروحيتا أباتشي توغلت في جنين فجر الجمعة، وشنت عمليات دهم وتفتيش تترافق مع إطلاق نار في أحياء عدة. 
 
قوات الاحتلال تواجه المتظاهرين في بلعين (الفرنسية)
الجدار العازل
من جهة أخرى فرق جيش الاحتلال الجمعة تظاهرتين بالضفة الغربية احتجاجا على الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل, وذلك في الذكرى الأولى لصدور قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي ضد بنائه. 

وشارك في التظاهرات نحو 500 فلسطيني وإسرائيلي وعشرات من دعاة السلام الأجانب تجمعوا في قرية بلعين في شمال الضفة الغربية حيث وقعت مصادمات مع جيش الاحتلال.  
   
وكانت محكمة العدل الدولية اعتبرت في رأي أدلت به في 9 يوليو/ تموز 2004 أن بناء الجدار غير قانوني وطالبت بإزالته, الأمر الذي طلبته أيضا الجمعية العمومية للأمم المتحدة. 
 
ترحيب فلسطيني
في سياق منفصل رحب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بقرار قمة مجموعة الثماني بتقديم ثلاثة مليارات دولارات مساعدات اقتصادية للسلطة, معربا عن أمله أن يرافق الدعم المالي دعم سياسي لعملية سلام تقود لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة.
 
عريقات يأمل في تزامن الدعم الدولي المالي بدعم عملية السلام(الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى دعا تحالف يضم 171 جماعة من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني إلى حملة لمقاطعة إسرائيل مطالبا بفرض عقوبات دولية ضدها وبسحب الاستثمارات منها بهدف إجبار تل أبيب على إزالة الجدار العازل وبإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية.
 
في المقابل توقع متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية أن يكون تأثير المقاطعة "محدودا", في حين قال وزير التخطيط الفلسطيني غسان الخطيب إن تلك الدعوة تتفق مع إستراتيجية الشعب الفلسطيني بما فيه السلطة الفلسطينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة