الجزائر تتجه للاعتراف باللغة الأمازيغية   
الخميس 17/7/1422 هـ - الموافق 4/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مصادمات دموية بين البربر والشرطة في منطقة القبائل (أرشيف)
قال مسؤولون جزائريون إن لغة البربر سيتم الاعتراف بها رسميا بعد قيام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بإحداث التغيير المطلوب في الدستور الذي لا يعترف حاليا إلا باللغة العربية فقط. وأضاف المسؤولون أنه تم إبلاغ هذا التوجه للاعتراف باللغة الأمازيغية إلى ممثلين عن منطقة القبائل أثناء لقائهم مع رئيس الوزراء علي بن فليس.

وأوضح المسؤولون أن بن فليس وعد بأنه سيعطي ضحايا الاضطرابات وأعمال العنف في منطقة القبائل "وضعا خاصا" ويمنح أهاليهم "تعويضا عادلا"، وأشاروا إلى أن الحكومة ذكرت أيضا أنها ستتخذ إجراءات قانونية ضد "المسؤولين عن الجرائم والقتل". وقد رفض نشطاء من البربر الأسبوع الماضي عرضا من الرئيس بوتفليقة لبدء حوار ينهي أشهرا من الاحتجاجات المناهضة للحكومة وقالوا إن الدعوة جاءت بعد فوات الأوان.

يشار إلى أن منطقة القبائل التي تسكنها غالبية من البربر شهدت اشتباكات دموية في الشوارع بين الشبان البربر وقوات الأمن بعد وفاة شاب بالرصاص أثناء احتجازه لدى الدرك الوطني في أواخر أبريل/ نيسان الماضي. وأدت أعمال العنف إلى مصرع نحو 60 شخصا وإصابة 200 آخرين. وتزايدت مطالب البربر بعد ذلك بضرورة انسحاب قوات الدرك الوطني من القرى والمدن بمنطقة القبائل إذ اعتبروها قمعية وفاسدة وطالبوا بإنزال عقوبات قانونية بأولئك الذين أمروا بشن الحملة الدموية إضافة إلى الاعتراف الرسمي بلغتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة