اكتمال التحضيرات النهائية للقمة العربية   
الجمعة 1423/1/8 هـ - الموافق 22/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خصصت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم مساحات واسعة على صفحاتها للحديث عن الاستعدادات النهائية للقمة العربية التي تبدأ فعالياتها غدا السبت باجتماع مجلس وزراء الاقتصاد العرب، وذلك في وقت أكد فيه أكثر من مصدر عربي أن المبادرة السعودية وضعت في صيغتها النهائية وأنها ستطرح من خارج جدول الأعمال.

وقالت صحيفة السفير إن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع سيزور بيروت اليوم لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين في إطار التنسيق بين البلدين قبيل القمة. ويلتقي الشرع كلاً من رئيس الجمهورية إميل لحود ورئيس الحكومة رفيق الحريري ووزير الخارجية محمود حمود.

وأضافت الصحيفة أن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى سيصل بيروت اليوم أيضا للمشاركة في اجتماع وزراء الاقتصاد العرب غداً ويبدأ مهمة التحضير للقمة مع المسؤولين اللبنانيين، ويتناول هذا التحضير جدول الأعمال ومسودة البيان الختامي.

وعلم في هذا الإطار أن مسودة البيان الختامي كانت مدار بحث بين موسى ووزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، وقد أصر لبنان على أن يكون له دور في هذا البيان بوصفه البلد المضيف. وعلى هذا الأساس سيكون هذا الموضوع بين مهمات الأمين العام للجامعة أثناء وجوده في بيروت والذي سيستمر إلى ما بعد القمة.

من جهة أخرى نقلت صحيفة الأنوار عن رئيس الحكومة رفيق الحريري تأكيده إنجاح القمة، وقال إن كل أجهزة الدولة تعمل من أجل إنجاحها.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إنه من الواجب على القمة أن توجه رسالة واضحة مؤداها أن العرب جاهزون لـ"سلام كامل" مع إسرائيل وليسوا بصدد تغطية حرب كاملة على بلد شقيق في إشارة إلى العراق.

وأضافت أن السلوك العراقي في الأسابيع الأخيرة يعقّد المهمة الأميركية، فالسلطة في بغداد اختلفت عن الصورة التي تحب أن ترسمها لها الإدارة الأميركية، والمبعوثون العراقيون يتحدثون بلطف غير معهود، وذلك منذ أن كلفوا عمرو موسى بإيجاد مخرج. ولعل المطلوب منهم أن يتذكروا حرفياً ما قاموا به في قمة عمّان من أجل أن يفعلوا عكسه في قمة بيروت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة