طالبان: سمعنا بدعوتنا للحوار مع الحكومة من الإعلام   
الأربعاء 1437/5/17 هـ - الموافق 24/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)

أكد المتحدث باسم طالبان الأفغانية ذبيح الله مجاهد اليوم الأربعاء أن حركته "ليست على علم" بالدعوة التي وجهتها الحكومة في كابل لاستئناف الحوار المباشر من أجل وضع حد للنزاع بين الجانبين، وذلك غداة اجتماع دولي يهدف لإعادة إطلاق عملية السلام.

وقال لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي "لسنا على علم، لذلك لا أستطيع قول أي شيء في ما يتعلق بهذه المحادثات"، مضيفا لم ينقل إلينا أي شيء رسمي، كل ما نعلمه سمعناه من وسائل الإعلام.

وكان اجتماع عقد في كابول أمس الثلاثاء بين الأفغان والباكستانيين والصينيين والأميركيين بهدف تحديد موعد مطلع مارس/آذار المقبل لاستئناف الحوار المباشر بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية.

وقد توقف الحوار بين الحكومة الأفغانية وطالبان الصيف الماضي مع إعلان وفاة مؤسس الحركة الملا عمر. وفي الوقت نفسه، دعا الشركاء الأربعة مجددا "كل فصائل طالبان" للجلوس إلى طاولة المفاوضات، في ما يشير إلى استمرار الانقسام داخل صفوف الحركة.

ولا يحظى الزعيم الثاني لطالبان الملا أختر منصور بتأييد جميع قياديي الحركة ومقاتليها الذين انشق عدد كبير منهم في ديسمبر/كانون الأول الماضي، كما تحدثت أنباء عن إصابة الملا منصور في إطلاق نار اندلع على إثر خلاف بين قيادات بالحركة في باكستان

ورغم هذا الخلاف الداخلي لا تزال طالبان ناشطة، فمنذ انتهاء مهمة البعثة القتالية لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان أواخر 2014 كثفت هجماتها على الأرض وطرحت سلسلة من الشروط للعودة إلى التفاوض.

وتطالب حركة طالبان بشطب أسماء قادتها من اللوائح السوداء الأميركية والأممية، بالإضافة إلى انسحاب جنود حلف الأطلسي من أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة