لندن تسحب تحذيرا نوويا خشية وقوع موجة ذعر   
الجمعة 1423/9/3 هـ - الموافق 8/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت الصحف البريطانية اليوم أن وزارة الداخلية البريطانية وجهت تحذيرا شديدا بشأن احتمال وقوع هجوم بأسلحة نووية أو كيميائية ينفذه تنظيم القاعدة, لكنها عادت وسحبته بعد ساعة مكتفية بتحذير أكثر اعتدالا.

وأوضحت صحيفة تايمز أن هذا التعديل -على الأرجح- يعود إلى خشية السلطات من أن يؤدي التحذير الأول إلى موجة ذعر بين السكان. وكان بيان وقعه وزير الداخلية ديفد بلانكيت تضمن تفاصيل خطرة حول تهديد محتمل.

وجاء في البيان أن تنظيم القاعدة قد يكون مستعدا لاستخدام ما وصفها بقنبلة قذرة أو بعض الغازات السامة، وأضاف البيان أن الذين يؤيدون مثل هذه الاعتداءات قد يستهدفون قطارات وسفنا لضرب قلب المدن البريطانية.

لكن السلطات سحبت هذا البيان بسرعة, وأصدرت بدلا منه بيانا أكثر اعتدالا يحذر من هجمات محتملة على "أهداف اقتصادية رئيسية أو على وسائل النقل". إلا أن البيانين طلبا من السكان توخي الحذر في وجه التهديدات المتواصلة لما يسمى الإرهاب في أيرلندا والإرهاب الدولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة