القوات العراقية تواصل هجومها لاستعادة تكريت   
الثلاثاء 1436/5/12 هـ - الموافق 3/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:38 (مكة المكرمة)، 3:38 (غرينتش)

واصلت القوات العراقية عمليتها العسكرية الواسعة لاستعادة السيطرة على تكريت ومدن أخرى يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، بينما سيطرت هذه القوات على قرية بناحية البغدادي في محافظة الأنبار.

وأكدت مصادر أمنية مقتل 27 من أفراد الجيش وما يعرف بـالحشد الشعبي أثناء الهجوم، وكذلك مقتل أربعة عناصر آخرين من الحشد الشعبي وإصابة ثلاثين في هجوم "انتحاري" جنوب تكريت.

من جهته أكد جاسم محمد نائب رئيس مجلس محافظة صلاح الدين  مساء الاثنين أن الجيش وعناصر الحشد الشعبي دخلوا إلى منطقة حي القادسية (5 كلم شمال تكريت)، وتقدموا في حي الديوم (2 كلم غرب تكريت).

وأضاف أن القوات العراقية تواصل تقدمها من عدة محاور باتجاه مركز تكريت، وأنها باتت قريبة من استعادة السيطرة على ناحية العلم (10 كلم شرق تكريت).

وأشار إلى أن القوات العراقية تقدمت في صحراء الجلام، وفرضت سيطرتها على مجمع الدور السكني القريب من مركز الدور المحاذية لتكريت، والتي تخضع لسلطة تنظيم الدولة منذ يونيو/حزيران الماضي.

وكان مصدر أمني رفيع في الشرطة العراقية قال في وقت سابق لوكالة الأناضول إن "العمليات العسكرية أسفرت عن استعادة السيطرة على منطقتي تل الفضلي وأبو شوارب جنوب تكريت"، كما تم استعادة قرى عشائر البديري والقرى التابعة لها ومنطقة عكار وقرية الطارش عرب البتوني، وهي جميعها واقعة بين سامراء وتكريت، حسب المصدر نفسه.

متطوعون إلى جانب الجيش العراقي أثناء العملية الجارية في صلاح الدين (الأوروبية)

عملية واسعة
وكان نحو 30 ألف عنصر من القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي بدؤوا الاثنين عملية واسعة بدعم من الطيران العراقي والمدفعية، لاستعادة مدينة تكريت، في أكبر عملية هجومية ضد تنظيم الدولة منذ سيطرته على مناطق واسعة من البلاد في يونيو/حزيران.

وجاءت العملية بعد ساعات من زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي لمقر قيادة العمليات في مدينة سامراء جنوب تكريت، وتقدمت القوات العراقية نحو تكريت عبر ثلاثة محاور أساسية، جنوبا من سامراء، وشمالا من قاعدة سبايكر وجامعة تكريت، وشرقا من محافظة ديالى.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد كشفت أن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني موجود في صلاح الدين لتقديم الاستشارة.

وفي محافظة الأنبار قال قائد عمليات الجزيرة والبادية (أحد تشكيلات الجيش العراقي) اللواء الركن ضياء كاظم دبوس إن القوات العراقية شنت عملية عسكرية واسعة النطاق، شاركت فيها قوات الشرطة والجيش وبإسناد طيران التحالف الدولي والعراقي، تمكنت من خلالها من استعادة السيطرة على منطقة جبة بناحية البغدادي من عناصر تنظيم الدولة وقتل 19 عنصرا للتنظيم فيها.

يذكر أن تنظيم الدولة سيطر في 10 يونيو/حزيران 2014، على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمالي العراق)، ثم وسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة