لقاء رواد أنديفر ومحطة الفضاء الدولية   
الجمعة 13/9/1421 هـ - الموافق 8/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقاء طاقمي أنديفر والمحطة الدولية
التقى رواد مكوك الفضاء الأميركي أنديفر ومحطة الفضاء الدولية لأول مرة في تاريخ المحطة الفضائية الذي مضى عليه عامان، بعد أن فتحت البوابة الفاصلة بين المركبتين في اليوم السادس من عملية الالتحام. وتعانق رواد المكوك الخمسة مع طاقم المحطة الدولية المكون من أميركي وروسي.

وتمت عملية الالتحام بين أنديفر والمحطة الدولية التي تدور حول الأرض بسرعة 27 ألف كلم في الساعة، على ارتفاع 383 كلم فوق المحيط الهادي قرب كيب هورن بأميركا الجنوبية. ومن المتوقع أن تنفصل المركبتان عن بعضهما يوم غدٍ، بعد نقل بعض المعدات والمؤن من المكوك إلى المحطة، وقبل أن يعود أنديفر إلى الأرض يوم الاثنين المقبل.

وكان طاقم أنديفر قد ثبت جناحين من الخلايا الشمسية طولهما 75 مترا من أجل زيادة قوة التيار الكهربائي لمحطة الفضاء، ليساعد في النشاطات العلمية المتوقع أن تبدأ في يناير/ كانون الثاني المقبل.

يذكر أن محطة الفضاء الدولية هي جهد دولي مشترك بين الولايات المتحدة وروسيا وكندا والاتحاد الأوروبي واليابان، وتبلغ كلفته 60 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة