كلينتون: أوباما رفض تسليح المعارضة السورية   
الجمعة 8/8/1435 هـ - الموافق 6/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:35 (مكة المكرمة)، 7:35 (غرينتش)

أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون أنها كانت تريد تسليح المعارضة في سوريا منذ بدء النزاع، ولكن الرئيس باراك أوباما كان يعارض ذلك، مشيرة إلى أنها كانت على خطأ بالنسبة لدعمها قرار غزو العراق في 2002، وذلك في مذكراتها التي ستصدر خلال أيام.

وسوف يصدر الكتاب بعنوان "خيارات صعبة" الثلاثاء المقبل في الولايات المتحدة، ولكن محطة "سي بي إس نيوز" أعلنت أمس الخميس أنها حصلت على نسخة من الكتاب.

وبالنسبة للنزاع في سوريا قالت كلينتون إنه "من النادر إيجاد الحل المناسب للمشاكل الشائكة، في حال كانت هذه المشاكل شائكة فلأن كل خيار يتم التطرق إليه يبدو أسوأ من الخيار الذي يليه، وهذا ما ظهر في سوريا".

كما أكدت كلينتون أنها منذ بدايات النزاع في سوريا كانت مقتنعة بأن تسليح وتأهيل مقاتلي المعارضة هما أفضل الحلول من أجل التصدي لقوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضافت أن "التحرك وعدم التحرك يتضمنان مخاطر عالية، ولكن الرئيس (باراك أوباما) كان ميالا إلى إبقاء الأشياء على حالها وليس الذهاب لأبعد من خلال تسليح المعارضة"، مشيرة إلى أنها احترمت قرار أوباما وآراءه بشأن عدم تسليح المعارضة السورية.

ويغطي الكتاب السنوات الأربع التي أمضتها هيلاري كلينتون على رأس وزارة الخارجية قبل أن تنسحب لمصلحة جون كيري عام 2013.

وتتحدث كلينتون في كتابها أيضا عن الحرب في العراق وعن الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي بليبيا عام 2012، وكذلك عن ضم القرم إلى روسيا.

أوباما رفض تسليح المعارضة السورية بحسب هيلاري كلينتون (أسوشيتد برس)

غزو العراق
كما تعود هيلاري كلينتون إلى دعمها قرار غزو العراق عام 2002، حيث كانت يومها عضوة في مجلس الشيوخ.

وقالت "اعتقدت أني تصرفت بشكل صحيح واتخذت أفضل قرار ممكن مع المعلومات التي كانت بحوزتي، ولكني كنت على خطأ".

 وسينشر كتاب كلينتون "الخيارات الصعبة" الناشر سايمون آند شوستر المنتمي إلى شركة "سي بي إس كوربوريشن"، كما سوف ينشر بعد ذلك باللغة الفرنسية بعنوان "زمن القرارات" عن دار فايار الأربعاء المقبل.

يشار إلى أن كلينتون تعد المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة في 2016. وبحسب وكالة رويترز، فإن هذا النوع من المذكرات التي تغطي فترة محددة يختلف عن معظم الكتب التي تصدر في فترة ما قبل الحملة الانتخابية الرئاسية، والتي غالبا ما تكون بمثابة سيرة ذاتية وتقديم وصفات لإصلاح العلل التي تعاني منها البلاد.

وأشارت الوكالة إلى أن كتاب كلينتون "الخيارات الصعبة" يعطي فرصة لوزيرة الخارجية الأميركية السابقة للرد على الهجمات التي ستكون على سجلها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة