الدانمارك توسع مهمتها العسكرية بالعراق لتشمل سوريا   
الأربعاء 13/7/1437 هـ - الموافق 20/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:25 (مكة المكرمة)، 6:25 (غرينتش)

أعلنت الدانمارك أنها ستوسع نطاق مهمتها في إطار تحالف تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية ليشمل سوريا، بالإضافة إلى العراق، بناء على طلب مباشر من واشنطن وباريس.

ووافق البرلمان الدانماركي على نشر سبع مقاتلات من طراز "إف 16" وطائرة نقل من طراز "سي 130 جيه" وأربعمئة جندي لدعم الحملة في سوريا، بينهم ستون من عناصر القوات الخاصة.

وشاركت الدانمارك في غارات التحالف منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014 وحتى أكتوبر/تشرين الأول 2015 في العراق، ولكن ليس في سوريا.

ويتمركز نحو 120 جنديا وفنيا دانماركيا في قاعدة عين الأسد الجوية في العراق، حيث يدربون جنودا عراقيين وأفراد قوات الأمن الكردية.

ولم يتضح متى ستبدأ المهمة، لكن رئيس الوزراء لارس راسموسن قال الشهر الماضي إن القوات الدانماركية ستنضم إلى الحملة بحلول منتصف العام.

وستشارك أربع مقاتلات من السبع في الغارات، في حين ستكون الثلاث الأخرى احتياطية، بينما ستستخدم طائرة النقل في إسقاط المؤن للقوات الحليفة والمساعدات الإغاثية للمدنيين، أما القوات الخاصة فستتولى مهام عديدة في أنحاء العراق وسوريا مع قوات التحالف.

وقالت وزارة الدفاع الدانماركية الشهر الماضي إن توسيع المهمة العسكرية سيجعلها واحدة من أكبر المساهمين في القتال ضد تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة