افتتاح قمة آسيوية أوروبية عن البيئة في الصين   
الخميس 1422/11/4 هـ - الموافق 17/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ وزراء البيئة في 15 دولة من آسيا وأوروبا أول اجتماع من نوعه في الصين يهدف لمعالجة التغيرات المناخية وقضايا البيئة العالمية الأخرى، وذكرت الأنباء أن الدول الـ15 ستسعى لتطبيق معاهدة كيوتو للتغيرات المناخية الموقعة في اليابان عام 1997 وثار حولها جدل كبير بعد أن رفضت الولايات المتحدة التوقيع عليها.

ويناقش الوزراء في الاجتماع المنعقد بالعاصمة بكين القضايا التي يمكن الاتفاق عليها قبل القمة العالمية للتنمية المستديمة المزمع عقدها في جوهانسبيرغ في جنوب أفريقيا في أغسطس/ آب المقبل. وجاء في رسالة من رئيس الوزراء الصيني زو رونجي الذي يزور الهند حاليا وتليت في الجلسة الافتتاحية أن الصين مقتنعة بأن هذا الاجتماع سيؤدي إلى زيادة مستوى التعاون البيئي بين آسيا وأوروبا.

وتحدث وزير البيئة الصيني عن موقف بلاده وجهودها للتعامل مع ارتفاع حرارة الأرض مشيرا إلى خفض التلوث بنسبة 15% عام 2000 عما كان عليه عام 1995. وقال إن التدهور البيئي في الصين تجري معالجته خاصة في المدن التي تعتبر الأكثر عرضة للتلوث، وأوضح الوزير الصيني أن بلاده تسعى لخفض نسبة التلوث بمعدل 10% في الفترة ما بين عامي 2000 و2005.

وتدعو اتفاقية كيوتو الدول الصناعية إلى خفض انبعاثات الغاز لديها إلى أقل من معدلات 1990 وفق جدول يستمر من 2008 إلى 2012. وقد رفضت الولايات المتحدة التوقيع على الاتفاقية قائلة إنها تضر بالاقتصاد الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة