مؤتمر تربوي بغزة يناقش جودة التعليم الفلسطيني   
الخميس 1428/10/20 هـ - الموافق 1/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:08 (مكة المكرمة)، 15:08 (غرينتش)

المؤتمر اعتبر أن مدارس الأونروا تعاني من ضعف التخطيط الإستراتيجي (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة

انتقد باحثون تعليميون فلسطينيون الدور الذي تمارسه مدارس وكالة الغوث الدولية بقطاع غزة مطالبين بوضع تصور لتحسين دور المشرف التربوي في محافظات غزة، ومعايير جودة الكتاب المدرسي.

وفي المؤتمر التربوي الثالث الذي شهد حضوراً واسعاً من التربويين والأكاديميين والباحثين والمهتمين وطلبة كليات التربية من جامعات القطاع، قال كل من الأستاذ الدكتور فؤاد العاجز، والدكتور جميل نشوان إن "مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين تعاني من ضعف التخطيط الإستراتيجي والغموض في مفهوم الرؤية والرسالة للإدارة التعليمية".

كما رأى الباحثان خلال المؤتمر الذي عقد على مدى اليومين الماضيين بمركز المؤتمرات بالجامعة الإسلامية وناقش جودة التعليم الفلسطيني بغزة أن هذه المدارس كغيرها من مدارس القطاع تعاني من "ضعف قدرة المعلم على استخدام التقنيات الحديثة، ومحدودية العلاقة بين المدرسة والمجتمع المحلي".

جانب من المشاركين بالمؤتمر (الجزيرة نت)
وفي بحث آخر حول تحسين دور المشرف التربوي بالمدارس في ضوء مفهوم الجودة، طالبت الدكتورة نجوى صالح بوضع تصور لتحسين دور المشرف التربوي في ضوء مفهوم جودة التعليم من وجهة نظر المعلمين والمديرين.

كما قدم الباحثان نظمي أبو مصطفى وعطاف أبو غالي ملخصاً لبحث أعداه حول دور مدير المدرسة كمشرف مقيم في ضوء مبادئ الجودة الشاملة.

ودعا الباحث والباحثة في توصيات بحثيهما إلى ضرورة تدريب المعلمين على آليات العمل الجماعي، ومساعدتهم على تطوير أساليب تقويم متنوعة.

أما الدكتور داود حلس فخلص في بحث له حول معايير جودة الكتاب المدرسي ومواصفته لتلاميذ المرحلة الأساسية الدنيا، إلى أن تقويم الكتاب المدرسي عملية تشخيصية تقود إلى تطوير وتحسين مستوى الكتاب المدرسي ليكون أداة تعليمية صالحة في يد المعلم والمتعلم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة