استشهاد طفلة بغزة والعرب يطالبون بحماية الأقصى   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

طولكرم شيعت شهداءها وسط دعوات الثأر (الفرنسية)

استشهدت طفلة فلسطينية برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم في مدينة خان يونس. وقال مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة إن سارة زعرب (12 عاما) أصيبت برصاصة قاتلة أثناء وجودها قرب منزل أهلها.

وأوضح المراسل أن أبراج المراقبة في مستوطنة نافيه دكاليم أطلقت نيرانها بشكل عشوائي تجاه المناطق السكنية مما أسفر أيضا عن جرح ثلاثة فلسطينيين آخرين، مشيرا إلى أن دبابات الاحتلال المتمركزة في محيط المستوطنات بالمنطقة تواصل إطلاق نيرانها على المواطنين منذ يوم أمس.

وهاجمت المقاومة الفلسطينية أمس المستوطنة المذكورة بقذائف هاون، مما أسفر -حسب مصادر إسرائيلية- عن جرح خمسة مستوطنين أحدهم حالته خطيرة.

وفي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة تظاهر مئات الأطفال الفلسطينيين احتجاجا على استمرار إغلاق معبر رفح الحدودي مع مصر، مرددين هتافات تندد بممارسات الاحتلال.

ومازال أكثر من ألفي فلسطيني ينتظرون على الجانب المصري من المعبر الحدودي لليوم العاشر على التوالي، بعدما أغلقت سلطات الاحتلال المنفذ الوحيد لسكان القطاع على العالم.

وفي طولكرم بالضفة الغربية شيع نحو عشرة آلاف فلسطيني ستة شهداء اغتالتهم قوات خاصة للاحتلال الإسرائيلي في كمين الليلة الماضية، وهم أربعة من كوادر كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وطفل وضابط في المخابرات الفلسطينية.

وتوعدت الكتائب في بيان لها برد "مؤلم وسريع" على عملية اغتيال كوادرها وقائدها في شمال الضفة الغربية هاني عويضة، وأكدت أنها ستضرب في العمق الإسرائيلي.

حماية الأقصى
وفي سياق التحذيرات من تعرض الحرم القدسي والمسجد الأقصى لاعتداء من يهود متطرفين، دعا زعيم ما يسمى بحركة "أمناء جبل الهيكل" المتطرفة يهودا إتسيون إلى إزالة الحرم القدسي من الوجود.

وقال في مقابلة مع وسائل إعلام إسرائيلية إن إسرائيل يجب أن تعود إلى "جبل الهيكل" وأن يتخلى المسلمون عنه.

وإزاء هذه التهديدات دعت جامعة الدول العربية أميركا والأمم المتحدة إلى حماية المسجد الأقصى من هجمات متطرفين يهود.

ويأتي النداء بمناسبة انعقاد مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة لهم، إذ حذر المشاركون فيه من خطورة ما صدر من تهديدات إسرائيلية بتدمير المسجد الأقصى.

وقال المشاركون في بيان صادر عن المؤتمر الذي عقد في مقر الجامعة العربية بالقاهرة إنه لابد من أخذ هذه التهديدات بكل جدية.

وحذرت هيئة العلماء المسلمين في الأراضي الفلسطينية من عواقب اعتداءات قد ينفذها متطرفون يهود على المسجد الأقصى، وناشدت في بيان لها الشعوب الإسلامية والعربية حماية المسجد الأقصى.

كما اجتمع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اليوم مع لجنة القدس لبحث التهديدات اليهودية الخطيرة للمسجد الأقصى.

شرطي إسرائيلي يمنع يهوديا متطرفا من دخول البلدة القديمة في القدس المحتلة (الفرنسية)
خطة شارون
في هذه الأثناء تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بالمضي قدما في خططه الرامية إلى الانسحاب من قطاع غزة رغم احتجاجات بعض المستوطنين.

وأوضح شارون في بيان صادر عن رئاسة الحكومة أن إسرائيل ستواجه وضعا خطيرا -اقتصاديا وأمنيا- في حال عدم وجود ما وصفها بخطة دبلوماسية للانسحاب.

وأضاف أن "إسرائيل لن تتمكن في كل الأحوال من الاحتفاظ بكل الأراضي" التي احتلتها منذ حرب يونيو/حزيران 1967.

وكان عشرات الآلاف من المستوطنين اليهود قد أكملوا تحركا احتجاجيا على خطة شارون لتفكيك المستوطنات في قطاع غزة. وقد بدأت الاحتجاجات من معبر بيت حانون (إيريز) شمال قطاع غزة وصولا إلى القدس المحتلة عبر سلسلة بشرية متواصلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة