مقتل 14 مسلحا جنوبي أفغانستان   
الثلاثاء 1431/10/6 هـ - الموافق 14/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:50 (مكة المكرمة)، 23:50 (غرينتش)
قوات الناتو نفذت غارات جوية لرد هجوم المسلحين (الفرنسية-أرشيف)

أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) أنه قتل 14 مسلحا في غارات شنها في ولاية أوروزغان جنوبي أفغانستان، فيما أعلنت بريطانيا بدء تحقيق مع جنود لها في أفغانستان يشتبه في تهريبهم للمخدرات.
 
وذكرت قوة المساعدة الدولية لتثبيت الأمن والاستقرار بأفغانستان (إيساف) التي يقودها الناتو قتل المسلحين الأحد بعد تعرض دورية عسكرية مشتركة بين القوات الأفغانية والتحالف لهجوم في الولاية.
 
وأوضحت في بيان أن ثلاثة مسلحين قتلوا في غارة وقتل 11 آخرون في غارتين جويتين متتاليتين.
 
وأضافت أن التقارير الأولية لم تشر إلى أي خسائر بين المدنيين خلال هذه العمليات.
 
وكان الناتو أعلن الاثنين اعتقال عضو في حركة طالبان الأفغانية مع اثنين من مساعديه في ولاية بكتيكا شرقي أفغانستان.
 
واتهم الحلف في بيان المشتبه فيه بالتخطيط لتعطيل الانتخابات المقررة في 18 من الشهر الجاري والمشاركة في الحملات الدعائية لطالبان.

وكان اثنان من مقاتلي طالبان قتلوا الجمعة والسبت بعد تقارير لمخابرات الناتو ذكرت أنهم كانوا يخططون لمهاجمة مراكز التصويت.
 
وتوعدت حركة طالبان مرارا بعرقلة تلك الانتخابات عبر الهجوم على تلك المراكز، ودعت الشعب الأفغاني إلى عدم المشاركة فيها.
 
الجنود البريطانيون مشتبه في تورطهم في تهريب المخدرات (الفرنسية-أرشيف)
وفي نفس السياق نقلت أسوشيتد برس عن غفور خان المتحدث باسم الشرطة بولاية ننغارهار شرقي البلاد قوله إن مسلحين أطلقوا الأحد صواريخ على قاعدة للجيش الأفغاني بمدينة جلال آباد.
 
وأوضح خان أن الصاروخ أخطأ هدفه وسقط على منزل مما أسفر عن إصابة تسعة مدنيين من عائلة واحدة بينهم أربعة أطفال.
 
ويذكر أن حركة طالبان تسعى إلى طرد القوات الأجنبية في أفغانستان التي يبلغ قوامها 150 ألف جندي.
 
ويخوض مقاتلو الحركة قتالا مع هذه القوات في عدة مناطق من البلاد، تصاعدت وتيرته في الآونة الأخيرة.


 
مخدرات
ومن جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع البريطانية بدء تحقيق مع جنود بريطانيين في أفغانستان حول ما وصفته بادعاءات أكدت إقدامهم على تهريب الهيروين ومواد مخدرة أخرى من أفغانستان.
 
وقالت الوزارة إن هناك "ادعاءات لا تستند إلى حجج" ذكرت أن عسكريين بريطانيين ربما اشتروا مخدرات واستخدموا طائرات عسكرية لنقلها خارج أفغانستان.
 
وأكدت متحدثة باسم الوزارة أنه في حال ثبوت هذه التهم على الجنود فإنهم سيخضعون للقانون.
 
وبدورها نفت كندا الاثنين تقارير صحفية بريطانية عن إجراء تحقيق مع أفراد من القوات الكندية في أفغانستان للاشتباه في تورطهم بتهريب الهيروين.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بيان للمسؤول في القوات الكندية العقيد تيم غراب نفيه إجراء التحقيق.
 
وكانت صحيفة صنداي تايمز البريطانية ذكرت في وقت سابق أن الشرطة العسكرية البريطانية تحقق في تورط مزعوم للقوات البريطانية والكندية بأفغانستان في تهريب المخدرات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة