راخوي يزور كابل بصورة مفاجئة   
السبت 1434/2/9 هـ - الموافق 22/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:26 (مكة المكرمة)، 7:26 (غرينتش)
رئيس الوزراء الإسباني التقى الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أثناء الزيارة (الأوروبية-أرشيف)
زار رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي كابل أمس السبت بصورة مفاجئة لتفقد جنوده المنتشرين في أفغانستان والاحتفال معهم بعيد الميلاد، وفق ما أوردت وسائل الإعلام الإسبانية.

وذكرت وسائل الإعلام أن وزير الدفاع بيدرو مورينيس رافق رئيس الوزراء في هذه الزيارة، مشيرة إلى أن برنامج زيارة راخوي لكابل تضمن لقاء مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وتعد هذه الزيارة الخاطفة لراخوي هي الأولى لرئيس الوزراء اليميني منذ تسلمه السلطة قبل عام، بحسب ما أكدت صحيفة "إلبايس"، موضحة أن عدد الجنود الإسبانيين المنتشرين في أفغانستان "تم خفضه بنسبة 10% من أصل 1521 جنديا أجاز البرلمان نشرهم"، وذلك في إطار خطة الحكومة لسحب كل القوات من أفغانستان.

ومن المقرر أن تتواصل عملية الانسحاب التدريجي للقوات الإسبانية من أفغانستان خلال العام القادم على أن تنسحب بالكامل في عام 2014.

وبحسب صحيفة "إل موندو" فإن الانسحاب الإسباني كان أحد المواضيع المدرجة على جدول مباحثات راخوي مع كرزاي.

وأوضحت الصحيفتان أن برنامج زيارة راخوي تضمن زيارة تفقدية للجنود الإسبانيين العاملين في مقر قيادة قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وزيارة إلى ولاية هرات شرقي أفغانستان حيث القاعدة اللوجستية الإسبانية، تلتها زيارة إلى قاعدة "قلعة نو" في ولاية بادغيس (شمال شرق).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة