اتهام جندي أميركي سابق بالتجسس لصالح القاعدة   
الخميس 1429/2/29 هـ - الموافق 6/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:41 (مكة المكرمة)، 9:41 (غرينتش)
 الجندي متهم بإرسال أسرار عسكرية عن تحركات السفن الحربية (الفرنسية-أرشيف)
أصدر القضاء الأميركي لائحة اتهام بحق جندي سابق في سلاح البحرية بدعوى التجسس لتنظيم القاعدة بعد أن أعلن إسلامه وغيّر اسمه.

وقال مصدر قضائي إن الجندي السابق بول هال (32 عاما) أقر الأربعاء بأنه زود موقعا على شبكة الإنترنت قريبا من تنظيم القاعدة بمعلومات مصنفة أسرارا عسكرية عن تحركات السفن الحربية ونقاط الضعف فيها.

وكشف المصدر أنه بعد عشرة أيام من المحاكمة أمام قاض فدرالي في نيو هيفن بولاية كونيكتيكوت، فقد أقرّ هال -الذي اختار اسم حسن أبو جهاد عندما اعتنق الإسلام- بتقديم دعم مادي "للإرهاب" والكشف عن معلومات سرية، بحسب المصدر.

ويتوقع أن يصدر الحكم بحق الجندي السابق في جلسة حددت يوم 23 مايو/ أيار المقبل. وإذا ثبتت التهمة الموجهة إليه فقد يصدر بحقه حكم بالسجن لمدة 25 عاما.

وجاء في حيثيات المحاكمة أن الجندي بدأ نشاطه في التخابر مع القاعدة بعد عدة أشهر من الهجوم على المدمرة الأميركية "يو أس أس كول" في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 في اليمن والذي أوقع 17 قتيلا في صفوف جنود البحرية الأميركية.

وقال المحققون إنهم اكتشفوا رسائل إلكترونية أرسلها الجندي يعرب فيها عن كرهه للولايات المتحدة ويشيد بأسامة بن لادن وبالهجوم على المدمرة كول الذي وصفه بأنه "عملية استشهادية".

وأعرب دان لابيللي محامي المتهم عن خيبة أمله تجاه اتهام موكله، وقال إنه سيستأنف الحكم. وأوضح أن أربع سنوات من التحقيق شملت قارتين لم تنجح في الوصول إلى إثبات صحة التهم المنسوبة إلى المتهم.

من جهته قال أحد المحلفين الذين أصدروا قرار الإدانة إن القضية صعبة جدا ولم يكن من السهولة التوصل إلى قرار قطعي بهذا الشأن بسبب الطبيعة المعقدة للقضية. أما مصادر مكتب التحقيقات الفدرالي (أف. بي آي) فقالت إن المعلومات التي سربت لم تسبب في الإضرار بأهداف أميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة