رهينتان فلبينيتان تفران من جماعة أبو سياف   
السبت 1424/3/17 هـ - الموافق 17/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رهينتان تمكنتا من الهرب من جماعة أبو سياف الشهر الماضي (أرشيف-الفرنسية)
أعلن مسؤول عسكري فلبيني أن امرأتين فلبينيتين احتجزهما مقاتلو جماعة أبو سياف المسلحة منذ نحو تسعة أشهر تمكنتا من الهرب اليوم السبت في حين تبحث قوات الجيش عن الخاطفين.

وقال العميد بالجيش الفلبيني روميو تولينتينو للصحفيين إن الرهينتين تمكنتا من الفرار بعدما أصيب الخاطفون بالإنهاك لضغوط من القوات الحكومية.

وذكر المسؤول العسكري الفلبيني أن حالة المرأتين اللتين أصبحتا لدى الجيش بخير. وأضاف قائلا "إننا ننسب ذلك إلى الضغوط المستمرة التي تمارسها قواتنا في الغابة على جماعة أبو سياف التي يواصل أفرادها التحرك".

وبعد نجاح المرأتين في الهرب يبقى فلبيني واحد في الأسر خطفه أعضاء أبو سياف في ماليزيا عام 2000. لكن مسؤولين عسكريين يشتبهون في أن الفلبيني المحتجز -وهو سائق- ربما انضم إلى الجماعة لأنه لم يهرب رغم الفرص العديدة التي توفرت له ليفعل ذلك.

وكانت المرأتان بين أربع فلبينيات احتجزهن أعضاء في جماعة أبو سياف مع منصرين اثنين من الذكور في أغسطس/ آب 2002. وأعدم الخاطفون الرجلين وفرت امرأتان في الشهر الماضي.

ومن المقرر أن تجري الفلبين جولة ثانية من التدريبات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة هذا العام في جزر سولو بما فيها جزيرة جولو جنوبي البلاد لمساعدة الجنود الفلبينيين على مكافحة الجماعات المسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة