التحضير للانتخابات في غزة بعد المصالحة   
الثلاثاء 1433/7/2 هـ - الموافق 22/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:42 (مكة المكرمة)، 1:42 (غرينتش)
لقاء المصالحة الأخير بين فتح وحماس جاء بعد لقاءات عدة جمعت قادة الحركتين (الفرنسية-أرشييف)
أعلنت الرئاسة الفلسطينية مساء الاثنين أن لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية ستبدأ إجراءات التحضير للانتخابات العامة في قطاع غزة الأحد المقبل، بموجب التفاهمات التي جرى التوصل إليها بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس). جاء ذلك في وقت عقدت فيه الفصائل الفلسطينية اجتماعا في مدينة غزة لمناقشة اتفاق القاهرة الأخير بين الحركتين.

وأوردت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن بيان رئاسي أن الرئيس محمود عباس استقبل لهذا الخصوص رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر وأمينها العام رامي الحمد لله، لإطلاعهما على مضمون الاتفاق الذي تم التوقيع عليه بين حركتي فتح وحماس في القاهرة مساء الأحد.

وقال البيان إن عباس أكد لوفد لجنة الانتخابات أن الاتفاق المشار إليه سيُمكن اللجنة من البدء في عملها في قطاع غزة ابتداء من يوم الأحد المقبل، للتحضير للقيام بالعمليات اللازمة للبدء في تحديث سجل الناخبين هناك.

ووقعت فتح وحماس في القاهرة مساء الأحد اتفاقاً جديدا برعاية مصرية، يمهد الطريق لتنفيذ "إعلان الدوحة" ووضع ملف المصالحة موضع التنفيذ، عبر بدء عمل لجنة الانتخابات المركزية عملها في قطاع غزة يوم 27 مايو/أيار الجاري بالتزامن مع بدء المشاورات لتشكيل حكومة التوافق الوطني.

يشار إلى أن الحوار بين وفديْ الحركتين برئاسة موسى أبو مرزوق عن حماس، وعزام الأحمد عن فتح، توصل إلى اتفاق ينص على أن يجري تشكيل الحكومة خلال عشرة أيام من بدء المشاورات، وأن تستمر مدة عملها ستة أشهر، وتقوم بمهام إنجاز ملف الانتخابات العامة، بينما يجري تحديد موعدها بالتشاور مع الفصائل الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة