هولدر: حقوق الإنسان بمصر متخلفة   
الأربعاء 1431/8/17 هـ - الموافق 28/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)

المدعي العام الأميركي طالب بالشفافية في التحقيقات بشأن مقتل سعيد (الفرنسية-أرشيف)

عبر المدعي العام الأميركي عن أمله في أن يكون تحقيق السلطات المصرية بشأن قضية مقتل الشاب خالد سعيد -الذي تقول جماعات حقوق الإنسان إنه تعرض لتعذيب وحشي- "شفافا"، وطالب بتقديم المسؤولين -إن ثبت جرمهم في تلك القضية- إلى العدالة. ووصف وضع حقوق الإنسان في مصر بأنه متخلف.

وقال أريك هولدر -الذي أنهى لتوه زيارة لمصر استغرقت ثلاثة أيام- إنه أثار مع المسؤولين المصريين قضية سعيد، الذي توفي الشهر الماضي، ويُحاكم شرطيان مصريان الآن بشأن ظروف مقتله بسبب التعذيب.

وأضاف في لقاء مع مجموعة صغيرة من الصحفيين "يحدوني الأمل في أن يتم التحقيق بطريقة شفافة"، بحيث "إذا كان هناك مسؤولون عن أي شيء يعتبر غير مناسب، يحاسبون".

وحمل هولدر -الذي اجتمع مع عدد من نشطاء الإصلاح- على وضعية حقوق الإنسان في مصر، التي وصفها بأنها "متخلفة"، وأشار إلى أن ثمة الكثير مما ينبغي القيام به.

وقال في تلك التصريحات إن الولايات المتحدة تأمل أن تكون الانتخابات البرلمانية هذا العام، والانتخابات الرئاسية في عام 2011، "حرة ونزيهة".

وكانت محكمة جنايات الإسكندرية قد أجلت الثلاثاء النظر في قضية محاكمة الشرطييْن المتهمين بتعذيب سعيد حتى الموت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة