لوبن يصف هجمات سبتمبر بالحادث مقارنة بعنف العراق   
الخميس 1428/2/5 هـ - الموافق 22/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:22 (مكة المكرمة)، 22:22 (غرينتش)

جان ماري لوبن (الفرنسية-أرشيف)
وصف زعيم اليمين الفرنسي جان ماري لوبن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة بـ"الحادث" مقارنة مع عدد الضحايا في العراق أو خلال الحرب العالمية الثانية، وذلك في مقابلة مع صحيفة "لاكروا".

وردا على سؤال حول الإدانة المشتركة لهذه الهجمات من قبل الديانات السماوية الثلاث، قال لوبن (78 عاما)، إن هذه الخطوة كانت ممتازة، "وإن كانت تندرج في إطار العرائض المبدئية التي تنسى مع الوقت".

وقال ردا على سؤال صحفي عما إن كان يعتبر هجمات سبتمبر/أيلول حادثا، قال إن الثلاثة آلاف قتيل الذين سقطوا في الهجمات، هو عدد الضحايا الذين يسقطون في العراق خلال شهر واحد، وهو عدد أقل من الضحايا الذين سقطوا في أعمال القصف على مرسيليا ودرسدن مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، "التي تعد أعمالا إرهابية تستهدف عمدا المدنيين لحمل العسكريين على الاستسلام".

واعتبر السياسي الفرنسي أن قوة الإسلام ليست بسبب انتشاره، "بقدر ما هي بسبب الضغوط الديموغرافية".

وكان لوبن قد أثار جدلا عام 1987 عندما أعلن أن أفران الغاز لم تكن سوى تفصيل في تاريخ الحرب العالمية الثانية.

يذكر أن لوبن المرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في فرنسا، أثار مفاجأة في عام 2002 بوصوله إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية مع جاك شيراك، بعد أن تقدم على منافسة الاشتراكي ليونيل جوسبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة