امرأة تقتل حاملا وتسرق جنينها من رحمها   
الأحد 1425/11/14 هـ - الموافق 26/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:00 (مكة المكرمة)، 4:00 (غرينتش)
اتهمت سلطات ولاية ميسوري الأميركية امرأة بقتل حامل وإخراج جنين في شهره الثامن من رحمها.
 
وقالت الشرطة إن ليزا مونتغمري (36 عاما) ذهبت إلى منزل الضحية متذرعة بشراء كلب ثم خنقتها وفتحت بطنها وأخرجت من رحم السيدة جنينها قبل موعد ولادتها.

وأوضح العمدة بن إيسبي في مقاطعة نوداواي بولاية ميسوري أنه عثر على الجنين وهو طفلة في ولاية كنساس المجاورة بعد بلاغ من مجهول.
 
وأضاف أن الطفلة تبدو بصحة جيدة وجرى فحصها في إحدى المستشفيات وإجراء اختبارات الحامض النووي لتحديد ما إذا كانت هي طفلة بوبي جو ستينيت (23 عاما) التي قتلت في منزلها في سكيدمور بولاية ميسوري.

وما زال سبب هذه الجريمة الغريبة مجهولا رغم أن أجهزة إعلام محلية في كنساس سيتي أرجعت السبب إلى كون الخاطفة المزعومة أصيبت بإجهاض دفعها لخطف جنين ستينيت.  

وقال مسؤولو مكتب التحقيقات الذين قاموا بعملية الاعتقال إن ليزا أبلغت زوجها أنها ولدت فجأة. وللزوجين طفلان أكبر ولكن لم يتضح من الوثيقة ما إذا كانت هي أيضا أمهما. 
 
وقد تمكن مسؤولو مكتب التحقيقات الاتحادي من معرفة مكان الطفلة من خلال تعقب عناوين الإنترنت المستخدمة في سيرفر في توبيكا بكنساس ومن هناك عثروا على منزل مونتغمري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة